علوم وتكنولوجيا

ارتجاج الدماغ.. أسبابه وأعراضه

يعرّف ارتجاج الدماغ على أنه إصابة الدماغ عند ارتطام الرأس بشيء ما من الممكن أن يسبب اضطراب وظيفي مؤقت قابل للتراجع، وأكثر ما تشيع الحالة عند ممارسي الرياضات ذات الاحتكاك الجسدي ككرة القدم.

ويبين أطباء فريق “ميد دوز”، لتلفزيون الخبر أن “حالة الارتجاج الدماغي من الممكن أن تترافق مع فقد الوعي قصير الأمد، لكن يكون نسيج الدماغ سليم، والتصوير الشعاعي طبيعي يترافق بفقد ذاكرة قد يطول أو يقصر، وهذا يدل على شدة الإصابة”.

وتتمثل أعراض الإصابة بحسب الأطباء “بالصداع، فقدان مؤقت للوعي، التشوش، فقدان الذاكرة عن الحادثة، دوار، غثيان، قيء، تداخل بالكلام” ويحدث أحياناً أن تظهر بعضاً من هذه الأعراض على الفور.

ويحدث أن تتأخر بعض الأعراض عن الظهور لساعات أو أيام من الإصابة “كشكاوى التركيز والذاكرة، الانفعال، وغيرها من التغيرات في الشخصية، الحساسية تجاه الضوء والضوضاء، اضطرابات النوم، الاكتئاب”.

ويوضح الأطباء أنه “لا يوجد علاج دوائي أو جراحي للحالة، عادةً ما يشفى المصاب بشكل تام خلال مدة قصيرة دون أن يترك أي آثار”.

الجدير بالذكر أن “الراحة لفترة لا بأس بها من الزمن ومراقبة المصاب لمدة 24 ساعة على الأقل بالمشفى، للتأكد من استقرار حالة المريض وعدم وجود نزيف رضي بالدماغ” من أهم خطوات الحفاظ على سلامة المصاب بالارتجاج الدماغي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق