العناوين الرئيسيةطافشين

احتجاجاً على التأخير في البت بطلبات لجوئهم .. سوري يضرم النار بجسده أمام مكتب الأمم المتحدة في أربيل

أضرم لاجئ سوري النار بجسده أمام مكتب الأمم المتحدة في محافظة أربيل بإقليم كردستان شمالي العراق، احتجاجاً على سياسية التأخير في البت بطلبات اللجوء المقدمة له.
ونقلت وكالة “الأناضول”، أن “عدداً من اللاجئين السوريين تجمعوا، الثلاثاء، أمام مكتب الأمم المتحدة في أربيل للاحتجاج على سياسة التأخير في البت بالطلبات المقدمة التي ينتهجها المكتب”.
حيث أقدم ” أحد اللاجئين على سكب مادة البنزين على جسده وأضرم النار فيه، وتمكن عناصر الأمن من إخماد الحريق، لكنه أصيب بحروق بمناطق مختلفة، وتم إسعافه على الفور ونقله إلى المستشفى”.
وكان لاجئ سوري أقدم على الانتحار شنقاً في بلجيكا بعد رفض سلطات البلاد منحه الحق في طلب اللجوء إليها، في نيسان الفائت.
يذكر أن 40 في المئة من 230 ألف لاجئ سوري في العراق يعيشون داخل مخيمات، غالبيتهم في كردستان، وفق المنظمة الدولية للهجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق