اقتصاد

إمكانية القبض من أي مصرف.. المالية تحدد 7 إجراءات جديدة لقبض الرواتب

حددت وزارة المالية سبعة إجراءات لتنظيم عملية قبض الرواتب وتخفيف الازدحام على الصرافات، ضمن مجموعة الإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة انتشار وباء فيروس “كورونا”.

وبحسب بيان وزارة المالية، “تم توجيه مدراء المصارف العامة بضمان جاهزية المصارف والصرافات لتنفيذ بلاغ رئاسة مجلس الوزراء رقم 23 تاريخ 30/3/2020 القاضي بتنظم عملية صرف الرواتب والأجور والمعاشات التقاعدية”.

وجاء في الإجراء الأول بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية “ضمان التشغيل المستمر لجميع الصرافات القابلة للتشغيل فنياً، واعادة تشغيل المعطل منها”، فيما ضم الإجراء الثاني “الإعلان عن أمكنة توضع كل صراف في المحافظات والأرياف”.

وتضمن الإجراء الثالث “توجيه مدراء المصارف العامة، بالإسراع في إنجاز كافة المتطلبات الفنية واللوجستية اللازمة لربط شبكة صرافات المصرف التجاري السوري والمصرف العقاري”،ويعني ذلك، وفقاُ للبيان “يمكن للمواطن سحب رصيده من أي صراف عائد للمصارف العامة”.

وينص الإجراء الرابع على “ضمان إمكانية السحب سواء من صرافات المصارف العامة أو من البريد، بحيث تصبح النقاط التي يمكن لمستحقي الرواتب السحب من خلال أكثر من 200 صراف لدى العقاري و300 صراف لدى المصرف التجاري السوري و200 نقطة لدى مراكز البريد”.

وتم التوجيه في الإجراء الخامس، “بوضع برنامج لضمان تغذية جميع الصرافات خلال الساعات المحددة والمعلنة أصولاً”.

ويحدد الإجراء السادس “تحديد اسم الموظف المسؤول عن كل صراف، فنياً وتنظيمياً، بما فيه تنظيم الدور على كل صراف منعا للازدحام (ترك مسافة أمان بين الأشخاص في الدور)”.

وشمل الإجراء السابع على “الانتهاء بأسرع ما يمكن لتجهيز الصرافات المتنقلة في الأرياف والتنسيق مع من يلزم لوضع برنامج توزعها اليومي، حيث قامت الوزارة بالتنسيق مع الوزارات ذات العلاقة، وعلى كل مدير مصرف أن يعلن عن ما تم إنجازه من المهام المذكورة مباشرة للمواطنين “.

يشار إلى أنه خلال استلام رواتب شهر نيسان، شهدت البنوك ازدحاماً شديداً، وطوابير طويلة، في الوقت الذي تكافح فيه البلاد انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق