فلاش

إغلاق مشفى الصوفي في اللاذقية لارتكابها مخالفات بالجملة

أُغلق مشفى الصوفي الخاص في مدينة اللاذقية بالشمع الأحمر بتوجيه من وزير الصحة الدكتور نزار وهبه يازجي وبإشراف من محافظ اللاذقية، وذلك لأسباب إدارية مخالفة للقانون.

وحول أسباب إغلاق المشفى، أوضح الدكتور فادي الشيخ حسن رئيس دائرة الخدمات الطبية في مديرية صحة اللاذقية لتلفزيون الخبر أنه “بتاريخ 12 شباط عام 2018 صدر عن وزير الصحة قراراً إدارياً بإغلاق مشفى الصوفي بعد توجيه عدة إنذارات لإدارة المشفى بسبب قيامها بمخالفات إدارية”.

وعن ماهية المخالفات، قال الشيخ حسن: “العمل باختصاصات غير مرخصة من وزارة الصحة، وزيادة عدد الأسِرة بما يخالف الترخيص الممنوح ومن دون الحصول على موافقة وزارة الصحة”.

وبيّن الشيخ حسن أن “وزارة الصحة بإصدارها قرار الإغلاق الإداري أعطت فرصة لإدارة المشفى بتصحيح المخالفات الإدارية المرتكبة”.

وأضاف “بالفعل تقدم صاحب المشفى غداة صدور قرار الإغلاق بطلب لوزير الصحة لمنحه مهلة 15 يوماً لاستكمال أعمال الصيانة في المشفى وتصحيح المخالفات”.

وأردف الشيخ حسن “خلال فترة الإغلاق الإداري قامت إدارة المشفى بمخالفات جديدة بدلاً من تصحيح المخالفات، إذ أقدمت على فتح قسم قثطرة قلبية ومن ثم التقدم بطلب لمديرية الصحة من أجل تعيين مدير فني لقسم الإخصاب وطفل الأنبوب في المشفى”.

وأكد الشيخ حسن أنه “لا يجوز لأي مشفى أن تقوم بفتح أقسام جديدة أو تعيين مدير فني وهي في حالة إغلاق إداري لأن ذلك يعتبر مخالفة واضحة”.

وأشار الشيخ حسن إلى أن “مديرية الصحة قامت بمراسلة وزارة الصحة، وبتاريخ 14 نيسان الماضي صدر قرار عن وزير الصحة بتشميع مشفى الصوفي بالشمع الأحمر”.

وشدد الشيخ حسن على أن “تشميع مشفى الصوفي قانوني مئة بالمئة”، وأضاف “مديرية الصحة ليس لها غاية مع أحد ولا تمنح المزايا لأحد دون غيره”.

كما أوضح أنه “من مسؤولية مديرية الصحة إبلاغ وزارة الصحة بما يجري وأن المديرية تحاسب على أي تقصير”، لافتاً إلى أن “مهمة مديرية الصحة هي تنبيه المشافي فقط في حين تصدر الإنذارات وقرارات الإغلاق الإداري والتشميع بالشمع الأحمر من وزارة الصحة”.

وكان مدير صحة اللاذقية الدكتور هوازن مخلوف أشار في تصريح صحفي، في وقت سابق، إلى أنهم “بصدد إغلاق إحدى المشافي الخاصة في مدينة اللاذقية دون أن يذكر اسمها صراحة”.

صفاء إسماعيل _ تلفزيون الخبر _ اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق