العناوين الرئيسيةفلسطين

إصابة عشرات الفلسطينيين جراء قمع العدو مظاهرات بالضفة الغربية.. ومظاهرة في القدس تندد بالعدوان

أصيب عشرات الفلسطينيين، الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال “الإسرائيلي” مظاهرة مناهضة للاستيطان في بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وذكرت وكالة “وفا” الفلسطينية أن “قوات الاحتلال أطلقت وابلاً من الرصاص وقنابل الغاز السام على المشاركين في المظاهرة التي دعت إليها الفصائل الوطنية الفلسطينية في قمة جبل صبيح الذي تهدد سلطات الاحتلال بالاستيلاء عليه ما أدى إلى إصابة 11 منهم بجروح والعشرات بحالات اختناق”.

كما أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال “الإسرائيلي” مظاهرة قرية كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 18 عاماً شرق قلقيلية بالضفة الغربية.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز السام بكثافة على المشاركين في المظاهرة ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق.

وتشهد قرية كفر قدوم مظاهرات مستمرة ضد الاحتلال يومي الجمعة والسبت باتت تشكل جزءا من الحياة العامة في القرية التي التهم جدار الفصل العنصري والاستيطان أراضيها.

إلى ذلك، أصيب فلسطينيان جراء قمع قوات الاحتلال “الإسرائيلي” مظاهرة مناهضة للاستيطان في بلدة نعلين غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وذكرت وكالة “وفا” أن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الجنوبية في البلدة وأطلقت الرصاص على المشاركين في المظاهرة التي خرجت رفضا لمخططات الاحتلال الاستيطانية ما أدى إلى إصابة اثنين منهم بجروح.

وفي سياق متصل، شارك عشرات الفلسطينيين في مظاهرة بمدينة القدس المحتلة تنديداً بالعدوان “الإسرائيلي” على قطاع غزة المحاصر وبمحاولات الاحتلال تهجير سكان حيي الشيخ جراح وبطن الهوى في القدس المحتلة.

وخرجت مظاهرة في قرية رافات شمال غرب المدينة ورفع المشاركون فيها العلم الفلسطيني ورددوا شعارات تندد بالعدوان “الإسرائيلي” على القطاع وبجرائم التطهير العرقي في حيي الشيخ جراح وبطن الهوى بالقدس المحتلة.

وأوضح المشاركون أن المظاهرة جاءت في ظل تصاعد انتهاكات الاحتلال اليومية في القدس وقطاع غزة ودعماً لصمود أهالي الشيخ جراح وحي بطن الهوى المهددين بالتهجير القسري لصالح الاستيطان.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق