العناوين الرئيسيةفلاش

إحالة رئيس بلدية التل للتحقيق على خلفية الملف الذي نشره تلفزيون الخبر عن المخالفات

أحيل رئيس مجلس مدينة التل إلى التحقيق لدى الرقابة الداخلية وأعفي رئيس المكتب الفني في المدينة، على خلفية ما نشره تلفزيون الخبر بتاريخ 29 / 12/ 2020، بعنوان: ” محافظة ريف دمشق غائبة .. هدم “صوري” بعد تقرير تلفزيون ومخالفات الأبنية تتوسع وتدوس “الشمع الأحمر”.

وأكّد عضو المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق والمشرف على مدينة التل ميشيل كراز لتلفزيون الخبر أنّه “يوجد ملف في الرقابة الداخلية حالياً فيما يخص مدينة التل ولم تصدر نتيجته بعد”.

وأشار كراز إلى أنهّ “سيعرض لاحقاً على المكتب التنفيذي ليصار استكمال الإجراءات الأخرى”، موضحاً أنّ “الملف الموجود حالياً في الرقابة يتعلق بموضوع المخالفات السكنية التي تتعلق بالمرسوم 40 الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد”.

وفي السياق ذاته، ذكر المكتب الإعلامي الخاص بمحافظة ريف دمشق، أنّه و”متابعةً لأعمال اللجنة المشكّلة بقرار من محافظ ريف دمشق تم إعفاء رؤساء المكاتب الفنية في مجالس مدن الكسوة والنبك والتل وبعض العاملين فيها”.

وأضاف “كما تم إحالة رؤساء مجالس المدن المذكورة إلى مديرية الرقابة الداخلية بالمحافظة للتدقيق والتحقيق وإجراء اللازم حسب الأصول”.

وعلم تلفزيون الخبر من مصادر خاصة، أنّ إحالة رئيس مجلس مدينة التل للتحقيق كان “منذ أيام قليلة وتم التحقيق معه ومع آخرين من مجلس المدينة على خلفية تورطهم بملف الأبنية السكنية المخالفة للمرسوم /40/”.

والمرسوم رقم /40/ ينص في المادة2 الفقرة (أ) أنه “يعاقب بالحبس من ثلاثة أشهر إلى سنة كل من تثبت مسؤوليته سواء كان مالكاً أو حائزاً أو شاغلا أو متعهداً أو منفذاً أو مشرفاً أو دارساً للبناء”.

وتضيف المادة: “ويعاقب بذات العقوبة العاملون في الجهة الإدارية المقصرون في أداء واجبهم في قمع المخالفة وذلك عندما يكون البناء المخالف متجاوزاً على الطرق أو الساحات أو الحدائق أو المشيدات العامة المعرفة بالقانون (9) لعام 1974.

وتتابع “وتعديلاته أبنية الخدمات الخاصة أو متجاوزاً على الوجائب الإجبارية أو الارتفاع المحددين في نظام ضابطة البناء النافذ بنسبة تزيد على 1 بالمئة منهما”.

يذكر أنّ محافظة ريف دمشق كثفت خلال الأيام القليلة الماضية، جهودها بشكل كبير اتجاه مخالفات الأبنية السكنية وخاصة التعديات على المناطق الزراعية والمناطق المحرّم فيها البناء أساساً.

قصي أحمد المحمد – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق