العناوين الرئيسيةمجتمع

أهالي دير الزور يعودون لزيارة قبور ذويهم صباح العيد بعد انقطاع لسنوات

عاد أهالي مدينة دير الزور صباح العيد لزيارة قبور أقربائهم وذويهم بعد انقطاع دام سنوات.

ولم يتمكن الأهالي خلال سنوات الحرب من زيارة منطقة المقابر كون الجزء الكبير منها كان تحت سيطرة المسلحين، والجزء الآخر كان نقاط تمركز لقوات الجيش العربي السوري.

وبعد تحرير مدينة ديرالزور من تنظيم “داعش” كانت هذه المناطق لاتزال غير آمنة لأهالي المدينة كونها كانت مليئة بالألغام والمتفجرات التي زرعها التنظيم بجانب القبور ماجعل الأهالي يستمرون بدفن أقربائهم في الحدائق العامة وفي ساحات بعض الجوامع كما في سنوات الحرب.

وقام عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري في سنوات مابعد تحرير المدينة بتفكيك الألغام والعبوات التي خلفها “داعش” قبل اندحاره بشكل كامل إلى أن أصبحت آمنة ولا تشكل أي خطر على حياة الأهالي.

يتحدث “عبدالله” لتلفزيون الخبر صباح العيد قائلاً: “هذا العيد تمكنا من الذهاب لزيارة قبر والدي ووالدتي بعد عشر سنوات من الانقطاع الكامل، بعد أن قامت وحدات الجيش السوري بتأمينها بالكامل والسماح للأهالي بزيارتها خلال أيام العيد وباقي الأيام”.

وسرد عبدالله “كنا في سنوات ماقبل الحرب نذهب صباح يوم العيد الأول لزيارة قبور ذوينا وتوزيع الحلوى والسكاكر للأطفال وللعوائل التي تكون بجانبنا ونقرأ الفاتحة ونشعل البخور بجانب قبور أقربائنا”.

وأردف “عدنا اليوم في هذا العيد للذهاب للمقابر لزيارة قبور أقربائنا وقمنا بتوزيع الحلوى والسكاكر وإشعال البخور كما كنا في سنوات ماقبل الحرب”.

وتوجه الآلاف من سكان مدينة ديرالزور في هذا العيد إلى مقبرة المدينة لزيارة قبور ذويهم وأحبابهم، بعد أن قامت وحدات الجيش العربي السوري بتنظيفها من مخلفات تنظيم “داعش” الذي عاث فساداً في القبور والأضرحة”.

الجدير بالذكر أن محافظة ديرالزور قامت بتسيير باصات النقل الداخلي مجاناً لنقل الأهالي من أحياء المدينة إلى منطقة المقابر في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

حلا المشهور – تلفزيون الخبر – ديرالزور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق