العناوين الرئيسيةفلاش

أهالي يلدا يشتكون الأعطال المتكررة بمحطة التحويل رقم 11.. والكهرباء تبرئها

ازدادت مؤخراً الشكاوى المتعلقة بوضع الكهرباء في دمشق وريفها، من ناحية عدم انتظام التقنين وانقطاع الكهرباء عند فترتي الإفطار والسحور أيضاً.

ووردت لتلفزيون الخبر عدة شكاوٍ من سكان بلدة يلدا بريف دمشق حول سوء التيار الكهربائي وانقطاعه المتكرر في تلك المنطقة.

وقال أحد السكان لتلفزيون الخبر: “الكهرباء في البلدة سيئة جداً وخاصةً بمنطقة صالة “وكون بلاس” وامتدادها”.

وأضاف المشتكي: “هذا الأمر سببه المحولة رقم 11 التي تواجه أعطال منذ أكثر من 10 سنوات، ويتم إصلاحها، ثم تتعطل مجدداً”.

وأوضح مشتكٍ آخر من نفس المنطقة أنه “عند إصلاح المحولة رقم 11 تأتي الكهرباء بقوة 100 أو أكثر بقليل، فلا تكفي لتشغيل براد أو تلفزيون، فأغلب الأجهزة الكهربائية تعرضت لضرر بسبب الكهرباء”.

فيما أكد أحد السكان أن “يوم الأربعاء الكهرباء لم تصلهم سوى ما يقارب الساعة، خاصة أن في هذه الأيام يزداد الحر”.

وأفاد رئيس مركز الطوارئ في يلدا، وحيد علي، لتلفزيون الخبر بأنه “لا يوجد مشكلة في محطة التحويل 11″، مضيفاً: “منذ 3 أيام لا يوجد تردد ولم يصلنا حمولة من محطة ببيلا النقالة”.

وبالنسبة لوضع الكهرباء يوم الأربعاء، قال رئيس مركز الطوارئ: “إن محطة ببيلا النقالة زودتنا اليوم فقط بنصف ساعة من الكهرباء”.

بدوره، أكد رئيس بلدية يلدا، محمد الحامد، لتلفزيون الخبر المشكلة الواردة وعممها على “ببيلا وبيت سحم أيضاً”، ليبين أن “هذه المناطق الانقطاعات ازدادت فيها”.

يذكر أن رئيس بلدية يلدا أشار إلى أنه “تواصل مع مدير عام محطة ببيلا النقالة، وأكد أنه سيرفع التردد بالقدر المستطاع لحل هذه المشكلة”.

غنوة المنجد – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق