العناوين الرئيسيةمن كل شارع

أهالي مساكن الرحيبة العسكرية يشتكون عدم وجود صالة للسورية للتجارة لديهم

اشتكى عدد من أهالي مساكن الرحيبة العسكرية لتلفزيون الخبر عدم وجود صالة للسورية للتجارة في منطقتهم ،ما يُصعب مهمة الحصول على المخصصات عبر “الذكية”.

وقال أحد المشتكين لتلفزيون الخبر “نعاني من عدم توفر صالة السورية للتجارة في منطقتنا، حيث نضطر إلى الذهاب لمنطقة معضمية القلمون للحصول على مخصصاتنا من سكر ورز عبر الذكية، وهذا يتطلب حصول على إجازة من دوامنا في معظم الوقت”.

وأكمل المشتكي “نطالب المعنيين بإيجاد حل يُسهل علينا الحصول على المخصصات سواء بافتتاح صالة للسورية في منطقتنا أو عن طريق الاستفادة من المؤسسة الاجتماعية العسكرية لدينا، وتوزيع المخصصات عبرها، كما كان يحصل سابقاً في زمن البونات”.

وأفاد مدير السورية للتجارة في ريف دمشق باسل طحان لتلفزيون الخبر أن “يوجد في منطقة الرحيبة صالة تابعة للسورية للتجارة، لكن في مساكن الرحيبة العسكرية في حال عدم وجود صالة للسورية مع توفر صالة للمؤسسة الاجتماعية العسكرية فإنه يمكن إعادة تفعيلها بمجرد تقديم طلب”.

وتابع طحان “إذا تم تقديم طلب من قبل القائمين بالمؤسسة الاجتماعية العسكرية لإعادة التعامل معها، وتفعيلها يتم إضافتها فوراً من قِبل السورية للتجارة وتزويدها بالمخصصات كاملة لتوزيعها للمواطنين”.

يذكر أن هناك أزمة متجددة بشكل دائم تتعلق بالحصول على المخصصات التموينية عبر “الذكية” لناحية تغيير الألية كل فترة، أو عدم الحصول على المخصصات كاملة، أو المشاكل المتعلقة بعملية تخزين المواد التموينية بطرق تؤدي لفسادها أو عدم وصول دور المواطنين للحصول على المواد.

جعفر مشهدية-تلفزيون الخبر

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق