فلاش

أهالي قرية “بيت سلامة” يشتكون عدم تخديم طريق قريتهم منذ 25 عاما: “عطونا بحص ونحنا منزفته”

اشتكى عدد من المواطنين في قرية بيت سلامة التابعة لبلدية حيلاتا في ريف الدريكيش عبر تلفزيون الخبر عدم تخديم الطريق في القرية منذ مدة طويلة.

وبيّن المشتكون لتلفزيون الخبر أن “الطريق في القرية لم يخدم أبداً منذ 25 عام، ومهمل من قبل بلدية حيلاتا” مردفين “كل عام لا نسمع إلا الوعود التي لم يتحقق منها شيء إلى الآن”.

وأردف المشتكون أنه “إذا لم تستطع البلدية القيام بواجباتها تجاه القرية، فلتقوم بتسليمنا “بحص” لنقوم بتزفيت الطريق”.

وذكر المشتكون أن “الطريق تم تخديمه منذ سنتين بالصرف الصحي” لافتين إلى أن “التربة تنجرف في فصل الشتاء لتنكشف بواري الصرف الصحي في الطريق المذكور، الأمر الذي يعرضها للخطر وعدم وجود أي شيء يحميها”.

ولفت المشتكون إلى أن “أهالي القرية طالبوا منذ وقت طويل بتزفيت الطريق، والبلدية ترد بعدم وجود ميزانية لتخديم الطريق” مشيرين إلى أن “سوء الطريق وصعوبته يعرض كبار السن والنساء الحوامل من أبناء القرية للأذى عند المرور به”.

بدوره أفاد رئيس مجلس بلدية حيلاتا المهندس معين عيسى لتلفزيون الخبر أن “قرية بيت سلامة فيها طريق واحد وهو الطريق الرئيسي الذي يمر في داخل القرية” مضيفاً “أما الطرق التي يتحدثون عنها هي طرق متفرعة زراعية باتجاه الجبل والوادي” .

وأكد عيسى أن “هذه الطرق الزراعية لم تخدم سابقا أبداً” مردفاً أن “بعض أبناء القرية قاموا بشق تلك الطرق منذ سنوات”.

وأشار عيسى إلى أن “هذه الطرق يلزمها رصد مالي لتنفيذ المشروع” مضيفاً أنه “كان من المتوقع أن تأتي منذ سنتين موازنة مالية من الوزارة إلى محافظة طرطوس، حيث كان لبلدية حيلاتا حصة منها”.

وبيٌن عيسى أنه “نسعى بكل جهدنا للقيام بتنفيذ مشروع هذا الطريق وإنهائه وذلك عندما يتوفر مبلغ مالي لدى بلدية حيلاتا في القادم من الأيام”.

يُشار إلى أن طريق قرية بيت سلامة في ريف الدريكيش، كان ضمن المشاريع الواردة في خطة بلدية حيلاتا، إلا أن الإعتماد لم يوفق برصده من الوزارة إلى محافظة طرطوس، فتم إلغاء الإعتماد وتوقف المشروع مع بقية المشاريع الواردة بذات الخطة .

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق