العناوين الرئيسيةمن كل شارع

أهالي دعتور دمسرخو باللاذقية يشتكون حفر طريق حيّهم من قبل متعهد مؤسسة المياه وتركها دون إعادة تزفيت 

اشتكى عدد من أهالي حي دعتور دمسرخو في مدينة اللاذقية عبر تلفزيون الخبر، سوء الطريق المؤدي لأخر موقف في حيهم، وذلك بسبب الحفريات وازدياد الجور وتوسع رقعتها بسبب عوامل الطقس والأمطار.

وقال الأهالي: “في الشهر التاسع من عام 2020، قام المتعهد “عابدين” بحفر الطريق الواصل من مكتب المختار حتى ورشة حدادة “جليكو”، لتمديد المياه وصيانة الأنابيب، ولكن بعد انتهاء أعماله ترك الطريق محفور دون تزفيتها، ودون ردم الجور.”

وأضاف الأهالي: “نعاني جراء سوء الطريق وهو على امتداد 450 متر، وللأسف بسبب التقنين الكهربائي، وضيق الطريق يتعرض كبار السن والأطفال لحوادث السقوط في الجور والحفر، مما يتسبب لهم بكسور وكان أخرها حادثة كسر باليد لسيدة سبعينية.”

ونوّه مختار الحي “علي شاكر محمود” لتلفزيون الخبر إلى أنه “تقدم بعدة طلبات لتزفيت الطريق أو “ترقيعه”، كون المتعهد حصل على موافقة حفر بدون تزفيت من مؤسسة المياه، لكن المدير القديم “مضر منصورة” وعده بأن الترقيع سينفذ خلال أسبوع، لكن هذا لم يحصل حتى تاريخ اليوم.”

وأضاف المختار: “قابلت مدير مؤسسة المياه الجديد منذ بداية الأسبوع وأبدى تجاوبه ، ووعدنا بأن الترقيع وردم الجور سيتم خلال أسبوع بعد تواصله مع الجهات المعنية”.

من جهته، أفاد المكتب الصحفي في مؤسسة المياه، تلفزيون الخبر أنه “تم التواصل مع الأهالي والمختار الثلاثاء 15 الجاري، وذلك بناء على شكوى بخصوص الحفريات في دعتور دمسرخو، على امتداد الطريق الواصل من مكتب المختار إلى الحداد ضاحي جلليكو”.

وأضاف المكتب الصحفي أنه :”قامت مؤسسة المياه بتنفيذ خط مياه على طول الطريق ولم يتم وضع محبول زفتي لعدم السماح بتنفيذه بأشهر الشتاء، وتم إعطاء مدة لتنفيذ المجبول الزفتي والردم، أقصاها 15 تموز القادم “.

يذكر أن القرارات التي صدرت مؤخراَ في محافظة اللاذقية، تمنع قيام أي جهة رسمية او خاصة بتنفيذ أعمال حفر في الشوارع أو الأرصفة دون القيام بعمليات الردم وترقيع مكان الحفر بمجبول زفتي فوراَ، وذلك حرصاَ على سلامة المواطنين بشكل أساسي، وللحفاظ على منظر المدينة.

شذى يوسف- تلفزيون الخبر – اللاذقية

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق