فلاش

أهالي خربة الورد يشتكون عدم وصول “السرافيس” لنهاية الخط والتسعيرة الزائدة

اشتكى عدد من أهالي قرية خربة الورد، التابعة لمنطقة السيدة زينب عبر تلفزيون الخبر “عدم وصول “السرافيس” لنهاية الخط (الساحة)، إضافة إلى تقاضي أسعار زائدة من قبل السائقين العاملين على الخط”.

وجاء في الشكوى أنّ “السرافيس لاتصل لآخر الخط (الساحة)، كما أنهم يتقاضون أسعار زائدة، وبالكاد نصل إلى منتصف الطريق”.

وأوضح عضو المكتب التنفيذي في قطاع النقل والمواصلات في ريف دمشق، عامر خلف، لتلفزيون الخبر أنّ “العديد من أصحاب “السرافيس” تقاضوا أجرة زائدة تحت ذريعة أزمة المحروقات التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية”.

وأشار خلف إلى أنّه “يجب أنّ يقدم أهالي المنطقة، شكوى برقم “السرفيس” المخالف للبلدية أو مخفر المنطقة، حتى يتم اتخاذ الإجراء المناسب بحقه”، لافتاً إلى أنه “لايمكننا محاسبة جميع السرافيس كون بعضها لم يخالف التسعيرة”.

وحول عدم إكمال “سرافيس” تلك المنطقة لخطهم، نوه خلف إلى أنه “سيتم التواصل مع رئيس بلدية السيدة زينب، كي تتم معالجة الموضوع، وإلزام جميع السرافيس المخالفة بإكمال الخط”.

يذكر أنّ مديرية النقل أصدرت، في شهر شباط الماضي، بطاقة (مراقب خط) للحد من عدم التزام “السرافيس” بخطوطهم الأصلية، على أنّ يتم حرمان سائقيها من مخصصاتهم في المحروقات، في حال عدم التزامهم بالتوقيع الموجود على بطاقة المراقب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق