العناوين الرئيسيةمن كل شارع

أهالي حريصون والقلوع يشتكون غياب عدالة التقنين.. وكهرباء اللاذقية توضّح

اشتكى عدد من أهالي قريتي حريصون والقلوع بريف بانياس، والتابعين إدارياً لمحافظة طرطوس، عبر تلفزيون الخبر، شعورهم بالغبن جراء غياب عدالة التقنين الكهربائي وسوء الشبكة الكهربائية وخدماتها.

وقال أحد الأهالي لتلفزيون الخبر: “في معظم المناطق تكون فترة الوصل ساعة كاملة بعد خمس ساعات قطع، إلّا في هذه القرى والتابعة كهربائيّاً لمحافظة اللاذقية”.

وأضاف: “الله وكيلك خلال ساعة الوصل ما بتجي أكتر من ربع ساعة، أنا مزارع بضطر شغّل المولدة واشتري مازوت حر لأقدر اسقي البيوت البلاستيكية”.

وتابع آخر: “نحن أهالي القلوع وحريصون مظلومين كهربائيّاً”، مُتسائلاً: “لماذا يتم الاقتطاع من فترة الوصل؟ ما الأسباب؟ ومن نناشد؟”.

بدوره، تواصل تلفزيون الخبر، مع المدير العام للشركة العامة لكهرباء طرطوس، المهندس عبد الحميد منصور، والذي أكّد أن: “قريتي القلوع وحريصون تابعتين كهربائيّاً للاذقية، ومن المفترض أن يُطبّق عليهم التقنين السائد في اللاذقية”.

من جهته، المدير العام للشركة العامة لكهرباء اللاذقية، المهندس جابر العاصي، قال: “التقنين موحّد في كامل محافظة اللاذقية والمناطق التابعة كهربائيّاً لها، بما فيهما القلوع وحريصون”.

وأضاف: “كان هناك حالة طارئة بموضوع التقنين، لم ولن نظلم أحد كهربائيّاً، أهالي حريصون والقلوع أهلي وناسي، والتقنين آني ولحظي ومتبدّل حسب الكميات المُتاحة للمحافظة”.

وتابع: “حتّى من ناحية تطبيق الحماية التردديّة، أصبح هناك عدالة وتطبيق لهذا النظام على كامل الخطوط، لتكون دوّارة بمعدل يوم واحد إسبوعياً فقط”.

يُذكر أن واقع التقنين الكهربائي الجائر في سوريا عموماً، تصدّر المشهد ليكون حديث السوريين الأول، رغم عدم دخولنا جديّاً فصل الشتاء.

  شعبان شاميه ـ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق