العناوين الرئيسيةمن كل شارع

أهالي الصبورة بريف حماة يشتكون التقنين الجائر.. وشركة الكهرباء “لا من تمها ولا من كمها”

اشتكى عدد من أهالي الصبورة بريف حماة عبر تلفزيون الخبر تردي الواقع الكهربائي لديهم جراء ارتفاع ساعات التقنين بشكل جائر قياساً بالمناطق المحيطة بهم.

وقال أحد المشتكين إن “واقع الكهرباء لدينا سيء جداً، حيث أن القطع الكهربائي أغلب اليوم ولا يتم وصل الكهرباء خلال ال24 ساعة لأكثر من ساعتين على أبعد تقدير”.

وتابع المشتكي “كلما راجعنا المعنيين في الكهرباء نعود دون جواب واضح أو حل مفيد، أصبحنا لا نطالب سوى بمساواتنا مع المناطق والقرى المحيطة بنا، والتي تخضع لتقنين 5 أو 6 قطع وساعة وصل”.

بدوره، حاول تلفزيون الخبر التواصل مع مدير كهرباء حماة أحمد اليوسف لمتابعة شكوى المواطنين واطلاعه عليها، إلا أن اليوسف لم يجب على أي من اتصالاتنا على الرغم من معرفته بهوية المتصل وفحوى الشكوى.

ويعاني العاملون في المجال الصحفي من عدم تجاوب المسؤولين معهم ورفضهم أو “تطنيشهم” وعدم الرد على محاولاتهم بمتابعة شكاوى المواطنين وإيصال صوتهم والوصول لحلها.

يذكر أن واقع الكهرباء في عموم سوريا يعاني من مشاكل كبيرة أثرت وبشكل مباشر على قطاعات مهمة مثل المياه ما جعل المواطن يحلم بوصول المياه لخزانه بشكل طبيعي دون الحاجة لانتظار أيام بسبب ضعف الضخ الناتج عن التقنين.

جعفر مشهدية – تلفزيون الخبر

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق