العناوين الرئيسيةميداني

أمريكا “قلقة” بسبب التعذيب الوحشي في سجون حليفتها “قسد”

علّقت الولايات المتحدة الأمريكية الداعم الأكبر لقوات”قسد” على حادثة وفاة الشاب أمين عيسى العلي تحت التعذيب في السجون التي تشرف عليها بمدينة الحسكة .

وقالت السفارة الأمريكية في سوريا في بيان نشرته على حسابها في تويتر “الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء التقارير التي تتحدث عن وفاة أمين عيسى العلي أثناء احتجازه لدى قوات سوريا الديمقراطية”.

وأضافت أنها تعبر عن قلقها “العميق” إزاء ذلك وتدعو لـ “تحقيق فوري وشفاف” ومحاسبة أي شخص تثبت مسؤوليته، في محاولة لتنصل عن مسؤوليتها الأخلاقية عن كهذا جرائم تتم في سجون ومعتقلات تشرف عليها بشكل مباشر .

وتوفي الشاب أمين عيسى العلي، قبل أيام، وهو عضو في الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا (أحد أحزاب المجلس الوطني الكردي في سوريا المعارض) تحت التعذيب حيث أظهرت صور التقطت لجثة الضحية آثار التعذيب والتنكيل عليها.

ومازالت قضية مقتل الشاب داخل سجن الاصلاح في (السجن المركزي سابقاً ) بحي غويران و الذي يشرف عليها الاحتلال الامريكي و قوات”قسد”، صدها يتوسع بشكل كبير محلياً ودولياً،حيث هددت عائلته برفع دعوى ضد “قسد” الى محكمة العدل الدولية في لاهاي.

يذكر أنه وبعد يومين من هذه الحادثة، قتل معتقل من ذوي الإعاقة أيضاً في سجون “قسد” تحت التعذيب، حيث أظهرت صور تم نشرها له تعرضه للتجويع أيضاً.

تلفزيون الخبر

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق