العناوين الرئيسيةسياسة

أمريكا تدمر ذخيرة وعتادًا لها في مصنع”لافارج” عبر طائرات F15 إبان إنسحابها منها

دمرت قوات الاحتلال الأمريكية ذخيرة وعتادًا عسكريًا، قبل انسحابها من موقع في شمال شرقي سوريا، في المناطق التي تسيطر عليها”قسد”.

وقال مسؤولون أمريكيون،الخميس 17 من تشرين الأول، إن أمريكا نفذت ضربة جوية مقررة سلفًا في شمالي سوريا، يوم أمس الأربعاء، لتدمير مستودع للذخيرة ومعدات عسكرية تم التخلي عنها.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي، الكولونيل ميليس كاجينز، إن الضربة شاركت فيها مقاتلتان من طراز “F-15″، واستهدفت مصنع “لافارج” للإسمنت بعد أن غادرته كل قوات التحالف.

ويقع معمل “لافارج” للاسمنت على بعد 150 كيلومترًا شمال شرق مدينة حلب، في منطقة عين العرب (كوباني).

وكانت “قسد” تحدثت، في الأيام الماضية، عن انسحاب القوات الأمريكية من قاعدة في منطقة عين العرب، قبل التوصل لاتفاق مع الدولة السورية ، يقضي بنشر قواته في المناطق الحدودية شمال شرق سوريا، من أجل ردع الهجوم التركي.

وقدم التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية لـ”قسد”، في السنوات الماضية، دعمًا عسكريًا من عتاد وذخيرة، ومستشارين عسكريين، إضافةً إلى الغطاء الجوي.

وتعتبر الخطوة التي أقدمت عليها أمريكا في شمال شرقي سوريا، الأولى من نوعها، منذ تدخلها في العدوان على سوريا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق