اقتصاد

أكثر من 3 مليار ليرة إيرادات معبر نصيب خلال 9 أشهر

تجاوزت إيرادات أمانة جمارك نصيب الحدودي بين سوريا والأردن 3.25 مليار ليرة سورية، منذ افتتاحه منتصف تشرين الأول 2018 وحتى 10 تموز 2019، أي قرابة 9 أشهر.

ووفق ما نقله موقع “الاقتصادي”، عن أمين جمارك مركز نصيب الحدودي مهند زلزلة، أن “وسطي إيرادات أمانة جمارك نصيب يومياً بلغت 12 مليون ليرة سورية تقريباً، خلال الأشهر الـ9 الماضية”.

وأشار زلزلة إلى أنه “خلال الفترة المذكورة، جرى تسجيل أكثر من 60 قضية جمركية، تضمنت تهريب مواد غذائية من لحوم وحليب أطفال وغيرها من المواد المخالفة للمواصفات الفنية”.

ونوه زلزلة إلى أنه “بلغ إجمالي عدد البيانات الصادرة من أمانة جمارك نصيب ولنفس الفترة المذكورة 5429 بياناً”.

ولفت زلزلة إلى أنه “تم تصدير تلك البيانات بواسطة السيارات والشاحنات إلى العديد من الدول العربية، وهي الأردن والعراق والإمارات والسعودية والكويت وعمان ومصر”.

ووصل عدد السيارات السياحية غير السورية القادمة منذ افتتاح المعبر حتى 10 تموز الماضي إلى 119241 سيارة، فيما بلغ عددها خلال النصف الأول من العام الجاري حوالي 90 ألف سيارة قادمة، 89 ألف سيارة مغادرة، وفقاً لما صرح به مؤخراً، رئيس دارة الهجرة والجوازات بمركز نصيب مازن غندور.

كما بلغ عدد القادمين إلى سوريا من كافة الجنسيات، منذ افتتاح المعبر حتى 9 تموز 2019 نحو 387 ألف قادماً، بينما مجموع المغادرين من كافة الجنسيات ولنفس الفترة 314 ألف مغادراً.

ووصل مجموع السوريين القادمين خلال الفترة المذكورة، إلى ما يقارب 177 ألف قادماً، و 124 ألف مغادراً، بينما سجل مجموع السوريين المهجّرين الذين عادوا إلى سوريا عبر نصيب 23 ألف مواطناً.

يذكر أن معبر نصيب الحدودي مع الأردن، افتتح أمام حركة المسافرين والشاحنات، في 15 تشرين الأول 2018، عقب إغلاقه لمدة 3 أعوام، نتيجة سيطرة التنظيمات المتشدد عليه.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق