العناوين الرئيسيةمحليات

أضرار مادية كبيرة وانقطاع للطرقات بسبب العاصفة المطرية في تلكلخ

تسببت الهطولات المطرية الغزيرة التي شهدتها منطقة تلكلخ بريف حمص الغربي، بوقوع أضرار مادية في ممتلكات المواطنين، و الطرقات العامة، و الشبكة الكهربائية، إضافة إلى أضرار في مستودع الأسمدة بالمصرف الزراعي.

وقال رئيس مجلس مدينة تلكلخ حسن المرعي لتلفزيون الخبر: “تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها منطقة تلكلخ بريف حمص الغربي بأضرار مادية كبيرة، في الممتلكات العامة و الخاصة، دون وقوع إصابات بين المواطنين”.

وبين المرعي أنه “وصلت المياه في بعض شوارع المدينة إلى منسوب مرتفع، نتيجة الأمطار الغزيرة، حيث تضررت بعض منازل المواطنين، و المحال التجارية جراء دخول المياه إليها”.

وأضاف المرعي “كما تسببت بانجراف طبقة الزفت ما تسبب بانهيار في عدد من طرقات المدينة، وانقطاع الطرق الواصلة بين تلكلخ وقرى قنوتة، وساعود، و تلسارين، و المصيدة، و الدبوسية، نتيجة انجراف التربة عليها”.

وأردف المرعي “وكذلك تضرر كميات من الأسمدة في مستودعات المصرف الزراعي، إثر انهيار جدار سور المستودع نتيجة ضغط المياه”.

وأكمل المرعي “وأيضاً وقعت أضرار في المحاصيل الزراعية وعدد من البيوت البلاستيكة” لافتاً إلى أن “حصر الأضرار في الأراضي الزراعية، بحاجة إلى وقت ولجان مختصة”.

وتابع رئيس مجلس مدينة تلكلخ “كما تسببت الأمطار في أعطال بالشبكة الكهربائية، حيث سقط برج توتر عالي شرقي الكراج، وعدد من أعمدة التوتر المنخفض في قريتي إدلين ومعربو”.

وبين المرعي أنه “تم طلب مؤازرة من الخدمات الفنية، وحاليا تعمل الورشات على إعادة فتح الطرقات، وإزالة الركام والتربة، التي جرفتها الأمطار عن الطرقات”.

وأوضح المرعي أن “ورشات الكهرباء تعمل على صيانة الأضرار البسيطة في الشبكة بشكل سريع “لافتاً إلى أنه “استنفرت الورشات في مجلس المدينة من منتصف ليل الأربعاء للتعامل مع العاصفة المطرية”.

تجدر الإشارة إلى أنه بلغت نسبة الأمطار التي هطلت في مدينة تلكلخ و القرى المحيطة 75 ملم في ليلة الأربعاء 16\12\2020.

تلفزيون الخبر – حمص

 

Image may contain: outdoor

Image may contain: outdoor

 

Image may contain: outdoor

Image may contain: people playing sports and outdoor

 

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق