علوم وتكنولوجيا

أضرار الاستخدام المستمر للمكيف

يعد “مكيف الهواء” الرفيق الصيفي الأفضل، والمرافق لنا طيلة الأشهر الحارة في البيت، العمل، وغالبية الأماكن التي نتواجد فيها لوقت طويل، لكن بالرغم من خاصيته المريحة في تبريد حرارة الجسم والجو المحيط، إلا أن استخدامه المستمر يعود بانعكاسات سلبية على الصحة.

يبين أطباء فريق “ميد دوز”، لتلفزيون الخبر، أن “الاستخدام المستمر لمكيف الهواء يسبب جفاف العين وإحساس بحرقة فيهما إضافة للألم، ويزيد الأمر سوءاً عندما يترافق مع حكة”.

ويعمل المكيف على “زيادة جفاف الجلد، ومن الممكن أن يتراجع بعد ساعات لكن استمرارية التعرض له، تؤدي إلى دوام الجفاف، أما زيادة امتصاصه للرطوبة من الغرفة، يزيد الحاجة لشرب الماء”.

ويشير الأطباء إلى أنه “يؤدي إلى التسبب بالتهاب الأنف وانسداده، كذلك يسبب التهاب البلعوم، وبالتالي من لديهم حساسية، يحمل الخطر لهم أكثر من غيرهم ومن الممكن أن يحرض نوبات الربو”.

ويؤدي الانتقال من الجو البارد جداً للجو الحار أو العكس تحريض الصداع والشقيقة أيضاً، بالإضافة إلى تأثيره على النشاط والحالة العصبية فيجعل الشخص خاملاً”.

ويطرح الأطباء بعض النصائح للتخفيف من أضرار المكيف، من خلال “ضبط درجة التبريد أكثر بثلاث درجات من أخفض درجة للمكيف، وكذلك الأمر بالنسبة للتدفئة، ويعد الحد الأقصى للبقاء في نفس الغرفة هو 5 ساعات لا أكثر”.

يشار إلى أنه لتجنب الضرر، لا بد من إطفاء المكيف قبل نصف ساعة من المغادرة ليصبح الجو معتدلاً ويتناسب مع حرارة الجسم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">