اخبار العالمالعناوين الرئيسية

أسعار الذهب ترتفع عالميا ..ما دور الصين؟

بدأت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين ترخي بظلالها على العالم أجمع وبالأخص الولايات المتحدة الأمريكية،وذلك نتيجة لجوء الصين إلى تخزين الذهب.

حيث كشف تقرير لوكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، عن إجراءات اقتصادية اتخذتها بكين، أثرت على العالم، وبشكل خاص على الاقتصاد الأمريكي.

وأوضحت الوكالة، أن الصين بدأت بإضافة كميات هائلة من المعدن النفيس إلى احتياطاتها، مما أثر بشكل ملحوظ على أسعار الذهب العالمية ليرتفع 18 في المئة منذ بداية العام.

ونقلت “بلومبيرغ” عن بنك الشعب الصيني “أن بكين أضافت أكثر من 94 طنا من الذهب إلى احتياطاتها منذ كانون الأول الماضي”، مما يبرر ارتفاع سعر الذهب منذ نهاية العام الماضي.

وقال الاقتصادي في بنك أستراليا الوطني “جون شارما”، “إن الصين استخدمت الحرب التجارية كحافز لمحاولة تنويع احتياطاتها بعيدا عن الدولار”، مضيفا: “الذهب يوفر وسيلة حماية مثالية في الوقت الذي تسود فيه حالة من عدم اليقين السياسي”.

ويعد الارتفاع العالمي لسعر الذهب علامة كبيرة على أن المستثمرين قلقون بشأن حالة الاقتصاد، كما أن إقبال التجار على السندات والذهب يظهر أن المستثمرين يتدافعون على الأصول التي تعتبر ملاذات آمنة في أوقات الاضطرابات الدولية.

ووصل الذهب في الوقت الحالي إلى أعلى مستوى له منذ شباط 2013، مما يدل على تأثير الحرب التجارية بين الصين وأمريكا على الاقتصاد العالمي، فيما خفضت البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم أسعار الفائدة، في محاولة لمكافحة التباطؤ الاقتصادي.

وتمتلك الولايات المتحدة الأمريكية الاحتياطي الأكبر من الذهب على مستوى العالم بما يقدر (8133 طن)، وتأتي ألمانيا في المرتبة الثانية باحتياطي (3369 طن)، فيما تحتل الصين المركز السابع باحتياطي (1885 طن).

يذكر أن الحرب التجارية بين واشنطن وبكين وصلت ذروتها عندما دخلت الرسوم الجمركية الأميركية بنسبة عشرة بالمائة حيز التنفيذ رسميا العام الماضي على منتجات صينية مستوردة بقيمة مائتي مليار دولار، وردت بكين بالمثل، حيث أعلنت بدء سريان الرسوم التي فرضتها على منتجات أميركية بقيمة ستين مليار دولار.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق