العناوين الرئيسيةسياسة

أستانا تنطلق بلقاء الوفد الحكومي والروسي والأخير يؤكد معارضته “المساعدات عبر الحدود”

انطلقت أعمال مؤتمر أستانا في العاصمة الكازاخية نور سلطان بلقاء أجراه وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة أيمن سوسان معاون وزير الخارجية مع الوفد الروسي برئاسة المبعوث الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف في إطار الاجتماع السادس عشر الذي افتتح الأربعاء.

واستعرض الجانبان البنود المدرجة على جدول أعمال الاجتماع الحالي والتطورات في سوريا والسياسات الغربية الخاطئة التي تسعى إلى استمرار الحرب على سوريا مع كل ما ينتج عن ذلك من معاناة للشعب السوري إضافة إلى نهب ثرواته وموارده الطبيعية من قبل قوات الاحتلال الأميركي.

وأكد الجانبان عزمهما مواصلة العمل المشترك حتى انسحاب القوات الأميركية وغيرها من القوات الاجنبية الموجودة بشكل غير شرعي على الأراضي السورية.

وتطرق الاجتماع إلى الأوضاع في إدلب وانتهاكات المجموعات الإرهابية الموجودة هناك وجرائمها بحق الأهالي إضافة إلى الوضع الإنساني في سوريا.

و أكد الجانب السوري أن الإجراءات التي تتخذها قوات الاحتلال التركي ومواصلة دعمها للإرهابيين في تلك المنطقة هي السبب الرئيسي في تمادي الإرهابيين في جرائمهم.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على عزم الجانبين مواصلة العمل المشترك في مختلف المجالات وتنشيط العمل في الفترة المقبلة وخاصة في ظل التطورات التي تشهدها دول المنطقة والعالم.

بدوره أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف أن بلاده تصر على عدم تمديد ما تسمى (آلية إيصال المساعدات عبر الحدود) في سورية لأن هذه الآلية تجاوزت فائدتها.

وقال لافرنتييف في تصريح للصحفيين على هامش الاجتماع :نحن بالطبع نصر على طي هذه الآلية وعلى عدم إطالة أمد عملها لأنها تجاوزت فائدتها.

وتابع لافرنتييف أن القمة الأخيرة للرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جو بايدن في جنيف كانت “بناءة ومشجعة للغاية وأهم شيء هو أن الطرفين اتفقا ووجها الخبراء لإجراء مشاورات مفصلة حول القضايا المطروحة الآن على جدول الأعمال والتي تهم قادة البلدين ومن بينها بالطبع الوضع في سوريا”.

مضيفاً: “نأمل في نهاية المطاف أن يكون ما يسمى بالغرب الجماعي اتخذ قراراً بمراجعة وتعديل موقفه بشأن سورية لهدف أكثر إنسانية في المسار الاجتماعي الاقتصادي.”

وأشار لافرنتييف إلى أن روسيا ستناقش خلال الاجتماع الحالي بصيغة أستانا مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورياغير بيدرسون استمرار عمل لجنة مناقشة الدستور لافتاً إلى أنه “تم خلق كل الظروف لمتابعة عملها”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق