العناوين الرئيسيةمحليات

“أزمة نقل بين حمص وطرطوس” .. “سباق وزحام وانتظار طويل”

اشتكى عدد من المواطنين في كراج حمص الشمالي بحمص عبر تلفزيون الخبر، سوء واقع النقل إلى محافظة طرطوس مع غياب السرافيس العاملة على الخط.

وقال المشتكون لتلفزيون الخبر” ننتظر قدوم أي سرفيس لوقت طويل، وعند وصوله يبدأ ” التدفيش والطحش والمقاتلة” للظفر بمقعد والوصول إلى طرطوس دون أي تحرك من شرطة الكراج أو الجهات المعنية.

وأضاف المشتكون ” قمنا باتصالات كثيرة مع قيادة الشرطة بحمص و “مشكورين ما قصروا”، لكن الشرطة ضمن الكراج لم تقم بأي شيء، وكذلك مراقب الخط والضابط المناوب ومدير المحطة قدموا لنا عدة حجج كل منها مخالفة للأخرى”.

وأردف أحد الركاب” وصل الأمر بالبعض للدخول من شباك السرفيس كي يؤمن مقعدا والوصول إلى عمله في طرطوس، وللأسف بتنا نرى هذه المشاهد يوميا”.

من جانبه، رد مصدر في شرطة الكراج الشمالي بحمص لتلفزيون الخبر” أن الشكوى غير دقيقة، وحقيقة الأمر أن خط حمص طرطوس وكغيره من الخطوط يشهد ضغطا طبيعيا وازدحاما كثيفا بسبب انتهاء عطلة العيد وتزامنها مع بدء الامتحانات الجامعية”.

وأضاف” أن الادعاء كون المازوت هو السبب غير صحيح، حيث أن السرافيس تعمل بكل طاقتها على الخط، ولا تكاد تدخل إلى الكراج حتى تمتلئ وتتجه إلى طرطوس بسبب تزامن تجمع الركاب بوقت واحد”.

يذكر أن الأزمة في قطاع النقل بحمص بدأت مع ارتفاع سعر ليتر المازوت الى 500 ليرة بدل 180 ليرة، وازدادت خلال الأسبوع الفائت مع نهاية عطلة عيد الأضحى ما سبب ازدحاما كبيرا للمسافرين من حمص إلى كل المحافظات، وخصوصا إلى دمشق وحلب مع استغلال أصحاب التكاسي لهذه الازمة وطلب مبالغ كبيرة جدا تفوق قدرة معظم المواطنين.

عمار إبراهيم _ تلفزيون الخبر _ حمص

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق