ميداني

الدفاع الروسية: الهجوم الكيميائي على حلب نُفّـذ بألغام يدوية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن الإرهابيين من تنظيم “هيئة تحرير الشام”(جبهة النصرة سابقا) استخدموا خلال الهجوم الكيميائي، على حلب ألغاما يدوية، من عيار 120 ملم .

وقال ممثل قوات الدفاع الإشعاعية والكيماوية والبيولوجية في وزارة الدفاع الروسية، قنسطنطين بوتيمكين، حسب وكالة “سبوتنيك”، أن “التحاليل الأولية للقطع والشظايا تظهر أن الإرهابيين استخدموا ألغاما يدوية من عيار 120 ملم، ومجهزة بمواد كيميائية”.

وأشار بوتيمكين إلى أنه “بعد ساعات من الهجوم الذي قام به تنظيم “هيئة تحرير الشام” الإرهابي، باستخدام مواد سامة، قامت مجموعة متنقلة من مجتمع المختبرات الكيميائية في قاعدة حميميم الجوية الروسية بتفقد المنطقة وإجراء تحاليل، كما أن الآن توجد مجموعة عمل هناك وتراقب الوضع” .

وأوضح قنسطنطين أن “نتائج تحليل التربة تظهر علامات تلوث كيميائية، وسيتم تحديد المادة التي استخدمها الإرهابيين بعد المزيد من التحاليل على مستوى المختبرات” .

يذكر أن التنظيمات المتشددة تمتلك مخزوناً كبيراً من الكلور، بعد سيطرتها على عدة معامل في ريف حلب تحوي المادة التي تستخدم في عدة صناعات، فضلاً عن التقارير الإعلامية التي أكدت قيام تركيا بتسليمهم كميات منه، وقاموا بعدة تجارب منشورة عبر الانترنت، قبل استخدامهم للغاز في عدة مناطق آخرها في قصف أحياء حلب السكنية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق