ميداني

الروس يقولون أن مقاتلاتهم قامت بتصفية المسلحين الذين قصفوا حلب بالمواد الكيميائية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية قيام الطيران الروسي بتصفية المسلحين الذين قصفوا مدينة حلب بالمواد الكيميائية يوم السبت، بحسب ما نقل موقع”روسيا اليوم”.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، في تصريح صحفي الأحد، إن “الاستخبارات التابعة للقوات الروسية الموجودة في سورية، رصدت في المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب المرابض التي أطلق المسلحون المقذوفات منها لاستهداف المدنيين في مدينة حلب بالمواد الكيميائية”.

وأضاف كوناشيشينكوف أنه “تم أيضاً رصد دلائل على تحضير المسلحين لتكرار الهجوم الكيميائي انطلاقا من إدلب، ونحن نراقب الوضع فيها عن كثب”.

وأوضح كوناشينكوف أنه “استنادا إلى المعلومات الاستخباراتية، أغارت الطائرات الحربية الروسية على مواقع الإرهابيين التي قصفوا منها حلب بالذخائر المحشوة بالمواد الكيميائية، مساء السبت، ما أسفر عن تدمير كافة الأهداف المحددة”.

وأشار اللواء الروسي إلى أن “البيانات الأولية تؤكد، نظرا إلى أعراض التسمم عند الضحايا، أن القذائف التي أطلقت على المناطق السكنية في حلب معبأة بغاز الكلور”.

وكانت التنظيمات الارهابية استهدفت المدنيين في مدينة حلب بما رجح مصدر طبي انه “غاز الكلور” السام، ما أدى لوقوع 65 حالة اختناق بين المدنيين.

وتبين أن مصدر القذائف السامة هو المناطق الخاضعة لسيطرة المجموعات الإرهابية في الراشدين و كفر حمرا، الملاصقين لمدينة حلب من الجهة الشمالية الغربية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق