محليات

فتح معبر مورك أمام المدنيين بالاتجاهين

بدأت حركة عبور المدنيين بالاتجاهين بين مناطق سيطرة الجيش العربي السوري والتنظيمات المتشددة من خلال معبر مورك في ريف حماة الشمالي، بعد أيام على فتح المعبر أمام الحركة التجارية بشكل مبدئي.

وبحسب مصادر اعلامية “معارضة”، فإن “المعبر فتح أمام حركة المدنيين والسيارات، بتاريخ 8 تشرين الثاني”.

وأضافت المصادر أن “سيارات مدنية دخلت من مناطق سيطرة الحكومة إلى مناطق سيطرة التنظيمات المتشددة في ريف حماة الشمالي، لتعود حركة الخروج والدخول بين الطرفين بشكل اعتيادي كما كان سابقًا”.

وكان تلفزيون الخبر نشر تقريرا بتاريخ 31 تشرين الأول عن البدء عملياً بفتح معبر مورك، الواقع على اوتستراد حلب ـ دمشق الدولي، وفق اتفاق إدلب الاخير بين روسيا وتركيا، والذي نص على افتتاح الطريقين الدوليين دمشق- حلب واللاذقية- حلب.

ويدار معبر مورك من قبل تنظيم “هيئة تحرير الشام”، التي فتحته مع مناطق سيطرة الدولة السورية، في تشرين الثاني 2017، بعد سيطرتها على قرية أبو دالي، شرقي حماة، والتي عادت سريعًا لسيطرة الجيش العربي السوري.

يذكر أن معبر مورك يقع في الريف الشمالي لمحافظة حماة، وجاء بديلًا عن معبر قرية أبو دالي و يندرج ضمن المنطقة منزوعة السلاح، والمتفق على تشكيلها بعرض 20 كيلومترًا على طول خط التماس.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق