محليات

رحيل الفنانة التشكيلية الألمانية “أورسولا باهر” ووصيتها أن تدفن في سوريا

رحلت الفنانة التشكيلية الألمانية أورسولا باهر صباح الثلاثاء عن عمر ناهز 58 عاماً بعد أن حققت حلمها بافتتاح معرضها في دار الأسد للثقافة والفنون الاثنين الماضي رغم تأخر حالتها الصحية جراء معاناتها الطويلة مع المرض.

وكانت أوصت أورسولا عبر رسالة وجهتها للشعب السوري بأن تدفن في سوريا، قالت فيها “أنتم انتصرتم أيها السوريون لأنكم على حق وأنا قدمت إليكم لأنني أحبكم، وضعي الصحي صعب وإذا وافتني المنية هنا فوصيتي أن أدفن في تراب سوريا لأنها بلد الشهداء”، بحسب “سانا”.

وعملت باهر على نقل حقيقة ما تتعرضت له سوريا من عدوان عبر لوحاتها الـ46 في المعرض الذي افتتح مساء الاثنين في دار الأسد للفنون والمقرر أن يستمر حتى 11 من الشهر الجاري في دمشق.

يذكر أن التشكيلية الألمانية وقفت إلى جانب أبناء الجالية السورية في برلين خلال الوقفات الاحتجاجية منددة معهم بما يتعرض له الشعب العربي السوري من حرب عدوان.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق