فلاش

تعرف على أصغر مرشح لمجالس الإدارة المحلية في سوريا

يعتبر الطبيب إيهاب شريقي ابن الـ ٢٥ عاماً، أصغر المرشحين لانتخابات الإدارة المحلية في سوريا.

وحول أهداف ترشحه ، قال شريقي لتلفزيون الخبر إنه “كناشط مجتمعي بالشأن العام منذ تسع سنوات، ومن خلال عملنا على الأرض تواصلنا مع قطاعات كثيرة في الحكومة، وكنا كشباب سوري قوة رديفة للجهات الرسمية، قدمت إبداعات و أظهرت قدرات هائلة خلال سنوات الحرب”.

و أضاف الدكتور إيهاب “من هنا ظهرت حاجة ضرورية لتواجد الشباب ضمن دائرة صنع القرار و يأخذ الشباب دوره و ينقل رؤيته بالتخطيط و التنمية و تحسين الواقع بنفس شبابي يعبر عن حاجات الشباب و أفكاره”.

و حول اختلاف الفئات العمرية ما بين القدامى و الشباب، علق شريقي أن “العمل هو سلسلة متكاملة و متضافرة بين كل الأطراف، ونحن حكماً بحاجة للاستفادة من الخبرات القديمة، بالإضافة لتأهيل كوادر شابة جديدة، أما الإقصاء فهو خطأ”.

وفي سياقٍ آخر، تجري عادةً عملية سابقة للانتخابات من نشر الناخبين لصورهم و حملاتهم الانتخابية في الطرقات، إلا أن هذه الدورة لاقت تأخيراً ملحوظاً بنشر الحملات.

و يعزو شريقي أحد أسباب الثقة بالمرشحين الشباب الحاملين للفكر الجديد، هو نشرهم المبكر للحملات و تعرف الناس عليهم و تشكيل حالة مغايرة على الأرض على حد تعبيره.

ويرى شريقي أهمية في تكوين مجتمع لديه “وعي و إدراك” للحقوق و الواجبات و يتحقق ذلك من خلال حملات توعية بدور و مفهوم المجالس المحلية.

الجدير بالذكر أن شريقي مرشح مستقل عن محافظة اللاذقية فئة ب ، و أطلق على حملته شعار “شباب سوري فاعل”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق