ميداني

هيومن رايتس ووتش: قوات “الأسايش” نفذت اعتقالات تعسفية بحق معارضيها الأكراد

أدانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قوات “الأسايش” التابعة لما يسمى الإدارة “الذاتية الكردية” باحتجازها أعضاء من أحزاب المجلس الوطني الكردي “المعارض بشكل “تعسفي وقسري”، على حد تعبيرها.

وقالت هيومن رايتس ووتش في تقرير لها إن “المنظمة تحدثت مع معتقلين سابقين من المجلس الوطني وأقارب اثنين آخرين لا يزال مصير أحدهما مجهولاً، وأن جميعهم أكدوا أن المحتجزين حرموا من الاتصال بأسرهم ومحاميهم”، بحسب التقرير.

وأضافت المنظمة الحقوقية أن “بعض المعتقلين لدى قوات “الأسايش” التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي الذي يدير “الإدارة الذاتية الكردية ” لم يمثل أمام قاض، بينما تم احتجاز آخرين لفترات طويلة قبل تقديمهم إلى المحاكمة.

من جانبه، قال الرئيس المشترك لما يسمى مكتب حقوق الإنسان في إقليم الجزيرة التابع “للإدارة الكردية”، خالد إبراهيم، في تصريحات لمواقع كردية إن “التدقيق في تقرير “هيومن رايتس ووتش” يظهر أنه غير دقيق، وأنه تقرير سياسي وليس حقوقياً”، على حد تعبيره.

يذكر أن قوات “الأسايش” التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي تشن كل فترة حملة اعتقالات بحق أعضاء و قياديين في أحزاب “المجلس الوطني الكردي” المعارض للحكومة السورية و للإدارة الكردية في نفس الوقت والذي يعتبر عضواً في “الائتلاف السوري المعارض”.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق