ميداني

مقتل موظف في “مجلس سوريا الديموقراطي” بانفجار عبوة ناسفة في الرقة

قتل موظف في “مجلس سوريا الديمقراطي” وجرح مدني، بانفجار عبوة ناسفة عند حاجز لـ”قوات سوريا الديمقراطية” وسط مدينة الرقة.

وبحسب مصادر إعلامية “معارضة”، فإن “العبوة انفجرت بسيارة كان يركبها موظف في “الإدارة المدنية الديمقراطية” التابعة لـ”مجلس سوريا الديمقراطي” ما أدى لمقتله على الفور، وجرح مدني كان قريب من موقع التفجير”.

وأشارت المصادر إلى أن “المدني أصيب بشظايا في البطن وأسعف إلى مشفى المشهداني في المدينة”.

وأضافت المصادر أن “الآونة الأخيرة شهدت تكراراً لحوادث الاستهداف ضد عناصر “وحدات حماية الشعب” الكردية و “قسد”، إما عن طريق زرع عبوات ناسفة أو استهداف مباشر بالأسلحة الخفيفة من مجهولين”.

وفي سياق متصل، قتل طفل بانفجار جسم من مخلفات المعارك قرب قرية الأسدية شمال مدينة الرقة.

وبحسب مواقع الكترونية “معارضة”، فإن “جسماً مجهولاً انفجر بالطفل أثناء رعيه الأغنام قرب القرية وأدى لمقتله على الفور”.

ويتهم الناشطون وأهالي الرقة “قسد” ومجلسها المدني بالتقاعس عن إزالة آلاف الألغام المنتشرة في الرقة التي تسببت بمقتل وجرح آلاف المدنيين مع السماح لهم بالعودة إلى منازلهم على مسؤوليتهم الشخصية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق