ميداني

الجيش العربي السوري يواصل تقدمه في بادية السويداء

واصلت وحدات من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة، انتشارها وتقدمها على جميع المحاور في بادية السويداء، وتمشيط مساحات واسعة منها لتطهيرها من مسلحي تنظيم “داعش”.

و قال مصدر عسكري لتلفزيون الخبر في السويداء إن “الجيش العربي السوري أطلق بالتعاون مع القوات الرديفة خلال الـ 72 ساعة الفائتة، عملية عسكرية من خمسة محاور، لاجتثاث “داعش” من بادية السويداء الشرقية، بعرض جبهة يبلغ 75 كلم من الخط الحربي مع الأردن قرب ملح جنوباً الى المحور الأول شمالاً”.

وأوضح المصدر أن “العملية العسكرية بدأت من خلال خمسة محاور وهي محور القصر – الساقية شمال شرق السويداء، و محور الجنينة – رضيمة شرقية شمال شرق السويداء، ومحور العجيلات – الغيضة شرق السويداء، و محور بوسان – السعنا جنوب شرق السويداء، ومحور قيصما – خربة الدبينة – تل قبارة جنوب شرق السويداء”.

وبيّن المصدر أن “قوات الجيش العربي السوري تقدمت من المحاور الخمسة، وبسطت سيطرتها على عمق 30 كلم، بالتوازي مع ذلك نفذ سلاحا الجو السوري والمدفعي، رمايات نارية دقيقة، استهدفت تحركات فلول “داعش” في مساحة واسعة من المنطقة”.

وأسهمت عملية الانتشار والتقدم بتأمين حزام آمن لقرى ريف السويداء الشرقي مع استمرار عمليات الانتشار حتى تطهير البادية من الإرهاب، وسط معنويات مرتفعة لوحدات الجيش والقوات الرديفة رغم وعورة المنطقة.

ويتواجد مسلحو تنظيم “داعش” الإرهابي، في منطقة البادية الوعرة شمال شرق السويداء حيث توجد آخر تجمعات للتنظيم جنوب سوريا، ويهاجم ويعتدي على القرى والتجمعات السكنية بريف السويداء من الجهتين الشرقية والشمالية الشرقية.

فراس عمورة – تلفزيون الخبر – السويداء

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق