ميداني

17 عنصراً من “داعش” يهربون من سجن في عفرين المحتلة

هرب 17 عنصراً يتبعون لتنظيم “داعش” من سجن يديره تنظيم “فيلق الشام” في ريف منطقة عفرين المحتلة.

وقال مصدر عسكري من “فيلق الشام” لصحيفة “عنب بلدي المعارضة”، إن “العناصر هربوا من نافذة لسجن يقع في ناحية جنديرس، وسط حالة استنفار من قبل عناصر “الجيش الحر” والجيش التركي في المنطقة”.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن “ثمانية عناصر ألقي القبض عليهم ضمن عملية التمشيط التي بدأت في الساعات الماضية وتستمر حتى الآن”.

ويتزامن هروب عناصر التنظيم مع عمليات أمنية ينفذها الأخير في محافظة إدلب، وانسحبت مؤخراً إلى ريف حلب الغربي.

وتحاذي ناحية جنديرس المناطق التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية وأبرزها “هيئة تحرير الشام” في إدلب.

وهي ليست المرة الأولى التي يهرب فيها عناصر يتبعون لتنظيم “داعش” من سجون تنظيمات “الجيش الحر”، وفي أيار الماضي هرب 28 سجيناً للتنظيم من سجون “جبهة تحرير سوريا” بعد تمكنهم من خلع نافذة موجودة في أعلى الحائط في مدينة بنش بريف إدلب.

يذكر أن التنظيمات التابعة لميليشيات “الجيش الحر” الاسلامية المتشددة كانت ساندن جيش الاحتلال التركي خلال العنلية المسماة “غصن الزيتون” والتي أسفرت عن سقوط عفرين بيد الاحتلال التركي يوم 18 آذار الماضي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق