محليات

مظاهرة شبابية بمدينة الدرباسية بريف الحسكة… ترفع شعارات مؤيدة للدولة السورية

خرج عدد من الشبان بمدينة الدرباسية شمالي الحسكة الواقعة تحت سيطرة “الأسايش” بمظاهرة سليمة.

ورفع المتظاهرون شعارات مؤيّدة للقيادة و الدولة السورية ومنها (بالروح بالدم نفديك يا بشار، و إلى الأبد إلى الأبد يا حافظ الأسد) وذلك احتجاجاً منهم على الوضع الخدمي، و انقطاع الكهرباء.

و بحسب موقع “Xeber24 ” المقرب من “الإدارة الذاتية الكردية” إن “سبب المظاهرة و الاحتجاج، هو عدم وصول الكهرباء إلى المدينة، ولرفع أصحاب الامبيرات أسعار أمبيراتهم بعد رفع “هيئة الطاقة ” التابعة “للإدارة الكردية” أسعار الوقود في مناطق سيطرتهم”.

و أضاف الموقع إن “الشباب عبّروا عن استيائهم مما تعيشه المدينة من نقص في الكهرباء وسط الجو الحار التي تشهده سوريا عامة و محافظة الحسكة خاصة رافعين شعارات تطالب بعودة مؤسسات الدولة السورية”.

و بيّنت مصادر أهلية بمدينة الدرباسية شمال الحسكة لتلفزيون الخبر أن “الإدارة الكردية” كانت أحضرت إلى مدينة الدرباسية، ثلاث مولدات كبيرة في حزيران من عام 2014 م, بهدف تغذية المدينة بــ 12 ساعة مستمرة من الكهرباء”.

وأضافت المصادر “وقامت “الإدارة الكردية” بتركيب قواطع 6 أمبير لكل منزل على الشبكة الرئيسية حينها لتخفيف الحمل عن تلك المولدات”.

وتابعت المصادر “إلا أن المولّدات عملت لمدة أربعة أشهر فقط، و توقفت عن العمل، ومنذ ذاك الحين لم تعد تعمل، ولم تعد تصل الكهرباء بشكل جيد إلى المدينة، و بقيت الأمبيرات على حالها 6 أمبيرات لكل منزل حصراً ” .

و أوضحت المصادر أن “أصحاب “مولدات الأمبيرات” باشرو برفع سعرها في المناطق الشمالية من الحسكة من 1200 ل.س إلى 1500 ل.س، وذلك بعد بحجة رفع سعر ليتر المازوت من قبل “هيئة الطاقة” من 40 ل. س إلى 50 ل.س أي بمقدار زيادة 10 ل.س” .

و شكّل رفع سعر المحروقات المازوت و البنزين و جرة الغاز المنزلي من قبل “الإدارة الكردية” استياء كبير لدى الأهالي، باعتبار هذه المحروقات تستخرج بشكل غير نظامي من حقول نفط الحسكة بمنطقة الرميلان، وحقول نفط الجبسة بالشدادي التي تسيطر عليها “الوحدات الكردية”.

وفي نفس السياق اشتكى أهالي حي المريديان في مدينة الحسكة عبر تلفزيون الخبر، من قيام عدد من أصحاب الموالدات الخاصة، بريع سعر الأمبير الواحد إلى 1800 ل.س و بنفس الحجة هي رفع سعر ليتر المازوت المكرر محلياً.

يذكر أن المناطق الواقعة تحت سيطرة “الأسايش” بمحافظة الحسكة شهدت خلال الفترة الماضية عدد من المظاهرات الأهلية ضد التجنيد الإجباري و إغلاق المدارس”.

وكانت آخر هذه المظاهرات خروج أهالي قرية الراوية جنوبي غربي مدينة رأس العين شمالي الحسكة بمظاهرة منعوا فيها “الآسايش” من إقامة مركز لهم في القرية و هتفوا فيها للرئيس بشار الأسد و الجيش العربي السوري.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق