محليات

شكاوٍ من استغلال سائقي سرافيس حماة – حمص.. ومخالفتهم للتسعيرة

اشتكى عدد من أهالي مدينة حماة لتلفزيون الخبر، استغلال سائقي سرافيس حماة – حمص، و حماة- دمشق، وعدم التزامهم بالتسعيرة التي حددتها مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حماة.

وأكد المشتكون أن “التسعيرة من حماة إلى حمص وبالعكس 200 ليرة، بناءً على دراسة من لجان مختصة، وذلك بعد أن تم فتح اتستراد حماة – حمص، و اختصار كبير للطريق والزمن الى النصف، ورغم ذلك يتقاضى سائقو السرافيس مبلغ 300 ليرة، ما يحملنا أعباء إضافية”.

وبيّن المشتكون لتلفزيون الخبر أن “الطريق السابق كان يمر بمدينة سلمية شرق حماة، ومنها إلى حمص، ولكن بعد أن تم افتتاح اتستراد حماة – حمص، وفر على السائقين استهلاك كميات كبيرة من المازوت والبنزين”.

وأضاف المشتكون “كما تتقاضى بعض الشركات مبلغ 1600 ليرة للراكب من حماة إلى دمشق وبالعكس، وهذا ما يخالف التسعيرة المحددة 1100ليرة، ويزيدها بمبلغ 500 ليرة”.

و نظّمت مديرية التجارة الدخلية بحماة، بعد متابعة أجور نقل الركاب، ومدى التزام شركات النقل والسرافيس بالتسعيرة الرسمية، عدد من الضبوط التموينية بحق المخالفين.

و قال مصدر من المديرية لتلفزيون الخبر إنه “تم تنظيم 21 ضبطاً تموينياً بحق سرافيس حماة – حمص لعدم التزامهم بالتسعيرة الرسمية، كما تم تنظيم عدة ضبوط لشركات الأهلية والسراج على خط حماة – دمشق بسبب تقاضيهم أجور زائدة”.

وأشار المصدر إلى أنه “تم تحديد التسعيرة الرسمية لسرافيس حماة – حمص من الكراج إلى الكراج بـ 200 ليرة، وحماة – دمشق بـ 1100 ليرة”.

محمد الأسعد – تلفزيون الخبر – حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق