ميداني

مسلحو طفس يبايعون “داعش”

رفض مسلحو مدينة طفس بريف درعا الشمالي اتفاق للمصالحة مع الدولة السورية، وقاموا بمبايعة تنظيم “داعش”.

وأفاد مصدر ميداني لتلفزيون الخبر في المنطقة الجنوبية أن “المسلحين في مدينة طفس بريف درعا الشمالي أعلنوا رفضهم للمصالحة مع الحكومة السورية وبايعوا “جيش خالد بن الوليد” الموالي لتنظيم “داعش” في درعا”.

كما أفادت مصادر محلية من طفس لتلفزيون الخبر “بإقدام المسلحين على قصف تجمع للأهالي مع عدد من ضباط الجيش العربي السوري على مدخل مدينة طفس، أدت لوقوع ضحايا”.

يذكر أن بلدة طفس تقع بالقرب من منطقتي المزيرعة ومساكن جلين، اللتين تقعان على خط التماس مع تنظيم “داعش”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق