فلاش

معلمو حلب بلا علاوات ترفيعهم منذ خمسة أشهر.. والتربية تبرر وتعد “بتموز مشرق”

اشتكى عدد من المعلمين المعينين لصالح مديرية التربية في حلب حول عدم صرف علاوات الترفيع المستحقة لهم منذ بداية عام 2018، أي بتأخر تخطى الخمسة أشهر.

وبين المشتكون لتلفزيون الخبر أنه “منذ تاريخ الاستحقاق المحدد بيوم 1/1/2018، لم يتم دفع أي علاوة للمعلمين، وفي كل شهر يتم تأجيلها إلى الشهر الذي يليه”.

وأشار المشتكون إلى أن القرار النافذ بدفع علاوات الترفيع صادر منذ تاريخ 11 – 1 – 2018 وموقع أصولاً، إلا أن لا شيء صرف حتى الآن”.

وبحسب المشتكين فإن “عدد المعلمين المتضررين من هذا الأمر يتخطى الخمسين معلماً”، مستغربين أن “هذا الوضع موجود في حلب فقط، بحيث أن معلمي دمشق وحمص ومحافظات أخرى حصلوا على مستحقاتهم”.

وتواصل تلفزيون الخبر مع مديرية تربية حلب حول الشكوى ليأتي الشرح من قبل مديرها ابراهيم ماسو الذي قال أن “مديرية التربية تقوم بترفيع العاملين بناء على استمارة تقييم الأداء، توخياً للدقة في عمل دائرة المحاسبة، وحرصاً على حقوق الزملاء العاملين”.

وبين ماسو لتلفزيون الخبر أن “هذا الأمر احتاج إلى وقت أطول كون عدد العاملين في مديرية التربية يتجاوز 40000 عاملاً وعاملة”.

ولفت ماسو إلى أن “العاملين قسم منهم محدد مركز عمله في المحافظات الأخرى، وقسم في الريف، وهذا الأمر أدى لتأخر وصول استمارة التقييم، حيث أن قرار الترفيع يصدر بشكل جماعي لكافة العاملين”.

وبالنهاية وعدت مديرية التربية في ردها لتلفزيون الخبر، وعبر رئيس دائرة المحاسبة والأجور فيها عبدو غزو أن “دائرة المحاسبة ستقوم بصرف الترفيعة بداية شهر تموز، متضمنةً الفروقات عن الأشهر السابقة”.

يذكر أن قرار دفع علاوات الترفيع للمعلمين في حلب كان صدر بتاريخ 11 – 1 – 2018 وتحت رقم 2713، وهو موقع من قبل محافظ حلب ومدير التربية ومحاسب الادارة ورئيس الشؤون الادارية وشؤون العاملين، ويحوي بمادته الثالثة: “يعتبر هذا القرار نافذاً اعتباراً من 1 – 1 – 2018.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق