محليات

الرئيس الأسد يوجه بصرف 202 مليون ليرة مستحقات لذوي الشهداء وجرحى الدفاع الوطني

وجه الرئيس بشار الأسد الحكومة بصرف مبلغ 202 مليون ليرة سورية لذوي الشهداء والجرحى في الدفاع الوطني، ليتم يوم الخميس صرف المبلغ.

وبحسب ما نقلته مصادر إعلامية عن مجلس الشعب فتم خلال جلسة المجلس الأخيرة المناقشة العامة مع الحكومة حول مستحقات ذوي الشهداء والجرحى في الدفاع الوطني، ليصدر الرئيس بشار الأسد توجيهاً لصرف كامل المستحقات المترتبة على هذا الملف ومعالجته فوراً”.

وكان وصل لتلفزيون الخبر العديد من الشكاوى والمطالبات من ذوي شهداء “الدفاع الوطني” حول “عدم حصولهم على أي من مستحقاتهم أو دعم من الحكومة”، علماً أن “الدفاع الوطني” يعتبر من القوى الرديفة للجيش العربي السوري.

وجاء التوجيه بصرف المبلغ وحل مشكلة المستحقات، بعد أيام من إعلان رئيس مجلس الوزراء عن “تشكيل لجنة لزيادة رواتب العسكرين تظهر نتائجها خلال أيام”.

وأكد خميس حينها أن “قرار زيادة الرواتب والأجور موجود لكن الأولوية للقوات المسلحة”، مشيراً في تصريحات سابقة له إلى أن “هناك خطة لزيادة الرواتب في سوريا عبر الزيادة النوعية وليست العامة، لا يعمل إن كانت ستلقى قبولاً في الحكومة”.

ويقصد بالزيادة النوعية أنها تكون وفق شرائح، الجيش العري السوري في المرتبة الأولى ومن ثم المعلمين ثم الموظفين في مجال الإنتاج المباشر ثم بقية الشرائح بشكل تدريجي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق