محليات

مجلس مدينة دير الزور يبدأ بإصلاح وصيانة الصرف الصحي وتعبيد شوارع المدينة

كشف رئيس مجلس مدينة دير الزور فادي الطعمة لتلفزيون الخبر عن “بدء التقييم الأولي للصرف الصحي في المدينة، وذلك بالتعاون مع المشاريع المائية”.

وأضاف الطعمة أن “ورشات المجلس قامت بالاطلاع على المصب النهائي الموجود في حي هرابش والذي تبين أنه تعرض للنشاف بشكل كامل”.

وأكمل الطعمة “قمنا بتشخيص العطل الذي يقع شرق مطعم تعليلة، حيث تبين وجود الكسر الرئيسي الذي يصب في النهر، إضافة لوجود عطل ثانٍ بجانب مدرسة تركي شلاش وتبين أيضاً وجود ضياع بحدود 100متر ولم نعثر على القساطل”.

وأوضح الطعمة “بدأنا بمعالجة الاختناقات في الأحياء المأهولة، وذلك بعمل مجموعة من العقود مع القطاع العام وشركة المشاريع المائية في أحياء الضاحية والجورة والجبيلة والموظفين، وبدأنا بالعمل فيها تباعاً”، مبيناً أن “الخطة التي يجب أن نحصل عليها هي حل مشاكل الصرف الصحي ثم الانتقال إلى تأهيل الشوارع ومن ثم تعبيدها”.

وأردف الطعمة “نقوم الآن بمعالجة الخطوط التي يوجد فيها مشاكل في الأحياء المأهولة في المدينة واستبدالها وزيادة القدرة الاستيعابية لهذه الخطوط”، موضحاً أن ” هذه الأحياء كانت في السابق مصممة على عدد سكان معين وليكن 30 ألف نسمة وحالياً أصبح يصل إلى 100ألف نسمة هذا ماأدى إلى وجود الضغط الكبير على الشبكة”.

ولفت الطعمة إلى أنه “تم البدء بمشروعين الأول بجانب جباية الكهرباء وتفرعاته، والثاني في حي الضاحية والأحياء التي حررها الجيش العربي السوري، والتي تقوم الورشات بتقيمها والعمل على إصلاحها”.

أما فيما يخص تعبيد الشوارع، شرح الطعمة “تعاقدنا مع الشركة العامة للطرق والجسور لقشط الشوارع وتحضيرها للتزفيت”، مبيناً أنه “بعد الانتهاء من عملية القشط نجهز نقاط تصريف مطري ونعالج بعض الانخفاضات في الشوارع ونعطيها منسوب واحد من أجل تجهيزها للتزفيت”.

وأردف الطعمة “قمنا ومحافظ دير الزور بالاطلاع على مجبل الزفت الخاص بالشركة العامة للطرق والجسور، وتم الاطلاع على نسب الإنجاز فيه ومن المتوقع بتاريخ 1/5/2018 أن يتم البدء بأعمال التزفيت التي ستشمل كبداية الشوارع الرئيسية والأكثر حركة، ونحن كمجلس مدينة لدينا خطة بتزفيت أكبر عدد من الشوارع وذلك بالتعاون مع القطاع العام”.

وأشار الطعمة إلى أنه “خلال الشهرين القادمين سنقوم بفتح وتنظيف الطريق من جامع المفتي إلى جسر السياسية وما يقع غربه، ليصبح قابل للسكن”، مضيفاً “نكون بذلك استطعنا تأهيل 50% من مساحة المدينة للسكن ليبقى لدينا 50%منها سيتم البدء فيها في المرحلة الثانية كوننا قمنا بوضع خطة بإنهاء القسم الأول من المدينة في بداية الشهر السادس من هذا العام”.

وختم الطعمة “نرحب بالأهالي الذين يعودون إلى منازلهم ويقومون بتنظيفها وإخراج نواتجها إلى خارج المنزل وسنقوم بدورنا مستعدين لتنظيفها من أجل تكبير الرقعة المأهولة للمدينة”

يشار إلى أنه منذ بداية الشهر الثاني تم عودت مايقارب 100 عائلة لحي الموظفين، و250 عائلة لحي الجبيلة، و8 عوائل في القسم الغربي للمدينة، وذلك بعد فتح المحاور وترحيل الأنقاض وتأهل الأحياء المحررة لعودة سكانها إليها

حلا المشهور – تلفزيون الخبر – ديرالزور

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق