فلاش

بدء عملية نقل الجثامين من المقابر العشوائية بحلب إلى المقبرة الحديثة

أعلن مكتب دفن الموتى عن بدء عملية نقل الجثامين من المقابر العشوائية المنتشرة ضمن مدينة حلب، بالتعاون مع مديرية الصحة ومجلس المدينة والهلال الأحمر العربي السوري، إلى المقبرة الاسلامية الحديثة الواقعة في منطقة طريق الباب.

وقال مدير مكتب دفن الموتى في حلب عدنان الحسن لتلفزيون الخبر أن “المقابر العشوائية التي سيتم نقلها هي المتواجدة في الحدائق والعشوائيات بمركز المدينة وقطاع السليمانية والسريان حالياً، ليتم بعد الانتهاء من المناطق المذكورة إكمال باقي المقابر العشوائية في المدينة”.

وبين الحسن أن “عدد الجثامين التي سيتم نقلها حالياً من وسط المدينة هو حوالي 5000 جثماناً، وعملية النقل ستتم على مراحل”، مفصلاً المقابر العشوائية بوسط المدينة بـ “االمناطق الموجودة بالمعري وسليمان الحلبي وميسلون والجابرية ومعهد سيف الدولة، بالإضافة لأوتستراد الحمدانية”.

وأوضح الحسن أنه “على أهالي المتوفين مراجعة مكتب دفن الموتى بدءاً من يوم الخميس 5 – 4 – 2018، وذلك من أجل الاشراف والاطلاع على عملية النقل والمكان الذي سينقل له الجثمان”.

وأضاف: “المراجعة أيضاً هي لمعرفة إن كان الأهالي يرغبون بنقل الجثمان بأنفسهم وبراحتهم إلى قبر آخر يملكونه ومجهز من قبلهم في المقبرة الحديثة”، مؤكداً أن “المقبرة تتسع لتلك الأعداد وأكثر، وهناك مقاسم كبيرة مخصصة لعمليات النقل”.

ولفت مدير المكتب إلى أنه “بالنسبة للمقابر العشوائية الموجودة في منطقة حلب الجديدة (منيان – البيئة – المتنبي) فإن عملية نقلها هي بمرحلة قادمة وليس الآن”.

وأردف الحسن أن “الكثير من الأهالي قاموا بمراجعة مكتب دفن الموتى من أجل موعد نقل المقابر العشوائية بحلب الجديدة، ونحن نؤكد على أن لا نقل سيتم فيها حالياً، وسيتم إعلان الموعد عند إقراره في وقت لاحق”.

وعن الأوراق المطلوبة من قبل الأهالي لعملية النقل فهي “بيان الوفاة وإحالة بفتح القبر من المحامي العام الأولي بحلب، بالنسبة للمتوفى المدني، أما الشهيد فيلزم من ذويه وثيقة الاستشهاد وإحالة المحامي العام الأول نفسها”.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق