سياسة

وزير الداخلية في بغداد: تنسيق عالي المستوى في القضايا الأمنية والعمل على فتح معبر “القائم”

وصل وزير الداخلية اللواء محمد الشعار على رأس وفد من المسؤولين، إلى العاصمة العراقية بغداد، في زيارة رسمية لدعوة من نظيره وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرج ورئيس الوزراء حيدر العبادي.

وسيبحث اللواء الشعار خلال زيارته، عدد من الملفات الأمنية المهمة، ومنها تطوير التنسيق الأمني بين البلدين، وتفعيل الاتفاقيات المبرمة بينهما، وتحصين الحدود المشتركة، وفتح المعابر الحدودية.

و قال الشعار في مقابلة مع التلفزيون السوري إنه “سيتم التنسيق والعمل على فتح معبر القائم، الذي سيؤدي إلى رفع مستوى العلاقات الاقتصادية وتبادل المنتوجات بين البلدين، وخاصة في مجال الألبسة”.

وأكد الشعار أن “التنسيق بين سوريا والعراق ضرورة دائمة، ويجب أن يستمر التعاون لأن العدو واحد يستهدف البلدين”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر في وزارة الخارجية العراقية أن “الشعار وصل في زيارة رسمية يلتقي خلالها نظيره العراقي، قاسم الأعرجي، ورئيس الوزراء حيدر العبادي”.

وتعتبر هذه الخطوة هي الثانية من جانب الحكومة السورية في أقل من عام، وكانت الزيارة الأولى في حزيران 2017 الماضي.

وقالت وزارة الخارجية العراقية حينها إن “وفداً عسكرياً سورياً عالي المستوى عقد محادثات في بغداد مع نظرائه العراقيين بشأن أمن الحدود”.

ووصلت قوات الجيش السوري وحلفاؤها في الأشهر الماضية إلى مدينة البوكمال الحدودية، بعد معارك ضد تنظيم “داعش”.

وكانت الحكومة العراقية صرّحت مراراً أن “القضاء على “داعش” يتطلب المزيد من التعاون والتنسيق في مجال تبادل المعلومات الاستخبارية ومسك الحدود من قبل الجيشين العراقي والسوري”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق