محليات

افتتاح مكتبة دمشق التربوية بمئة ألف كتاب

افتتحت الخميس، 11 كانون الثاني، في حي القصور جانب المتحف المدرسي للعلوم بدمشق، مكتبة دمشق التربوية، برفوفٍ تحوي مئة ألف كتاب”.

وقال وزير التربية الدكتور هزوان الوز إن “المكتبة ستكون قبلة للباحثين ونقطة انطلاق لمديريات التربية في المحافظات جميعها للسير على نهجها و الحفاظ على المكتبة المدرسية في كل مدرسة وتفعيلها”، لافتاً إلى أن الكتب ذات ثقافات ومجالات مختلفة علمية وأدبية وتراثية من أمهات الكتب”.

وأشار الوزير الوز وفق بيان تلقى تلفزيون الخبر نسخة منه إلى أن “الوزراة ركزت عند تطويرها المناهج على تعزيز الأنشطة والبحث العلمي عند الطالب، ووضع آلية تشجعه على البحث، وتحفزه على تنويع مصادر التعلم”.

وأوضح الوز دور المكتبات في حياة الشعوب كدليل على حضارتها لانها الحاضنة التي تحتضن نتاجات المثقفين”، منوهاً على أن “المخرج علاء الدين كوكش أهدى هذه المكتبة مايزيد عن 25 ألف كتاب من مكتبته الخاصة”.

وأضاف الوز “بمقدار ما نوجه أبناءنا لارتياد المكتبات وتثقيفهم وإثراء وخبراتهم يكون تعلمهم، إلى جانب رفد قدراتهم المعرفية، وتعزيز ثقتهم بنفهم، وتنمية حصيلتهم اللغوية، مما يساعد في إعداد جيل قادر على تطوير معرفه التي اكتسبها من خلال قراءته بطريقة أكثر عصرية وتميزاً”.

يذكر أن أهمية المكتبات تراجعت في وقتنا الحاضر، وذلك لانتشار الوسائل التقنية المتعددة ووسائل التواصل الاجتماعي، واتجاه الكثير من القراء إلى النسخ الالكترونية لكثير من الكتب في مجالات متنوع

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق