محليات

“داعش” يتبنى تفجير شارع الأهرام في حمص

تبنى تنظيم “داعش” تفجير حافلة الركاب في شارع الأهرام بحي عكرمة بمدينة حمص، والذي استشهد إثره 11 مدني، و أصيب 15 آخرين بجروح، كحصيلة أولية حتى الآن.

وذكرت وكالة “أعماق” التابعة لـ “التنظيم” يوم الثلاثاء 5 كانون الأول، أن “مفرزة تابعة لـ “الدولة الإسلامية” فجّرت قافلة عسكرية قرب دوار النزهة بشارع الأهرام في مدينة حمص”.

وكانت انفجرت عبوة ناسفة صباح يوم الثلاثاء 5 كانون الأول، تم وضعها بسيارة نقل ركاب مقابل مشفى المالك في شارع الاهرام بحمص.

وتسبب التفجير باستشهاد عدد من المواطنين وإصابة آخرين وحدوث أضرار مادية كبيرة في ممتلكات المواطنين.

وقال مصدر طبي لتلفزيون الخبر إن “كلاً من الممرضة هناء الأحمد و المواطن محمد خالد سحاب والمجنّد يعقوب حلمي سلمون استشهدوا متأثرين بجراحهم ، ليرتفع عدد الشهداء الى 11 شهيداً جراء انفجار عبوة ناسفة في سيارة نقل ركاب بشارع الأهرام، إضافة إلى عدد من الإصابات و الأشلاء ، تم نقلهم الى مشافي المنطقة”.

و تم التعرف على هوية ثلاثة شهداء كانوا مجهولي الهوية من تفجير شارع الاهرام في حمص وهم : ورود برصوم ، سارة موسى ، ميلاد مخول، وعرف من الشهداء: رهف يعقوب، وفاء ابراهيم، سوزان النيساني، لما انطون ثلجة والسائق محمد هلال عيد

وبيّن مصدر أمني بحمص لتلفزيون الخبر أن “العبوة الناسفة يقدر وزنها بأكثر من 20 كغ من المواد العالية الانفجار” .

يذكر أن “الأجهزة الأمنية أحبطت عدة محاولات تفجير في حمص، وفككت قبل أيام حزامين ناسفين وضع إحدهما قرب مبنى دار الثقافة والآخر قرب مبنى فرع حزب البعث”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق