ميداني

انضمام 27 قرية وبلدة من ريفي حمص الجنوبي والشرقي للهدنة

انضمت 27 قرية وبلدة في ريفي حمص الجنوبي والشرقي لنظام وقف الأعمال القتالية، وذلك بحضور ومشاركة عدد من وجهاء وشيوخ ومخاتير القرى والبلدات وعضو المكتب التنفيذي لمحافظة حمص محمد عفوف والعقيد فلاديسلاف نيكلاي عن مركز التنسيق الروسي في حميميم.

وشمل الاتفاق مدينة تدمر وقرى وبلدات العامرية وجندر وجب الصدي وديبة والمعمورة وشمسين ومنتجع جندر والبويضة الغريبة وكمام والدمينة الغريبة والصالحية وعش الورور وأم الصخر والدمينة الشرقية وكوكران والحمراء وديابية ودحيرج والضبعة والصفا والزهور وسميكة وتبة حنا والشبرونية وادلين ومعربو.

وبحسب ما ذكرت “سانا”، نص الاتفاق على “دعم الجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب وعدم السماح للمرتزقة بالعودة إلى أراضيهم وإزالة جميع شعارات الإرهابيين عن المباني والأسوار في حال وجودها ورفع العلم العربي السوري واللافتات الوطنية على جميع المؤسسات الحكومية فيها ومساعدة السلطات المحلية والشرطة في عودة الحياة الآمنة إلى القرى والبلدات”.

وسبق لمدينة الرستن و25 قرية أخرى بريف حمص أن أعلنت انضمامها إلى اتفاق وقف الأعمال القتالية، في نهاية أيلول الماضي، وذلك بالتنسيق بين مركز التنسيق الروسي في حميميم والحكومة السورية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق