ع البال

طقوس الزواج عند الحلبية .. الحلقة الثانية: التشكر والخطبة وعقد القران

 

بعدما استعرضنا في الحلقة الأولى مراحل البحث عن عروس مناسبة ومواصفاتها المثلى ومواصفات العريس وتم طلب العروس وقبول العريس ننتقل إلى مراحل التشكر والخطبة وعقد القران.

التشكر والخطبة
يحضر والد العريس مع لفيف من الاقرباء والاصدقاء الوجهاء الذكور مع الخاطب ويسميه الحلبيون (الخطيب) لمنزل والد العروس، ليتشكروهم على قبول خطبة ابنهم وليطلب والد العريس يد الفتاة من أبيها بحضور عدد من أقارب العروس الذكور الوجهاء ويجيب والد العروس عادة : والسبع تنعام منكن ، بنتنا خدّامة بمطبخكن (طبعاً يقصد من هذه العبارة تواضع الفتاة امام بيت حماها ولا يقصد فيه المعنى الحرفي) وليُعلن بدء الخطبة بقراءة سورة الفاتحة.

سميت هذه الجلسة بالأساس بالخطبة لأنه كان من واجبات الخطيب طالب الزواج أن يلقي خطبة قصيرة على الحضور ليتبين لأهل العروس فصله بعدما تعرفوا على أصله ( الفصل يعني البراعة في الكلام والبلاغة ).

فترة الخطبة
جرت العادة بعد الخطبة أن تعزم أم العروس أهل العريس لعزيمة غذاء تقوم فيها بتلبيس الخطيبة خاتم الخطبة، وتطالب فيها ام العريس ان تغني العروس لتسمع جودة صوتها، في بعض الحالات تبقى ام العريس لتنام مع العروس بفرشة واحدة للتأكد من عدم وجود رائحة فم عبر تقبيلها من فمها قبلة طويلة عند استيقاظها من النوم.

وتذهب النساء في اليوم التالي لحمام السوق لتتفحص ام العريس جسد الفتاة وتتأكد من خلوه من اي عيب، تسمى هذه الحالة ( بدها تشوف شلحتا ).

وتقوم اخت العريس بممازحة العروس بشد شعرها والهدف الحقيقي من الممازحة التأكد من متانة الشعر وعدم تساقطه بسهولة، كما يضيفنها حبات بندق ليتأكدن من صلابة اسنانها.

ولا يجوز للخطيب رؤية الخطيبة طوال فترة الخطبة او زيارة بيتها.

فصل الحق ( النقد ) وكتب الكتيب
بعد ايام ودون ان يُسمح للخطيبين باللقاء، وبتمهيد واتفاق مسبق من نساء الطرفين، يلتقي الذكور من الطرفين ليحددوا المهر المطلوب دفعه والمصاغ الذهبي الواجب تقديمه ( تسمى هذه الجلسة جلسة فصل الحق او فصل النقد )، والعائلات الكريمة لا تدخل في تفاصيل مادية بل تكتفي بمقولة ( البنت بنتكم ) مما يحّمل اهل العريس عبئا اضافيا نتيجة كرم ورفعة اهل العروس فيقدموا المزيد في هذه الحالة تقديرا منهم .

وهناك عائلات تدخل في ادق التفاصيل المادية معتبرة ان هذا الامر حق ويجب توضيحه. ويتم الاتفاق على مقدم المهر الذي تشتري به العروس اشياءها الجهازية ، كما يجب ان يحدد الطرفان مبلغا من المال من اصل المهر لتشتري به العروس رقائق من الفضة الخالصة تحتفظ بها كطريقة ادخار وتوضع هذه الرقائق على قماش مخمل خمري او ازرق وتُصمد في غرفة العروس لاحقا.

كما تقوم بعض العائلات بالاتفاق على مبلغ اضافي يسمى ” ملبوس بدن” يخصص لشراء ألبسة العروس.
اما المؤخر فيتم تحديده ولا تقبضه الزوجة عادة الا بعد طلاقها او وفاة زوجها من تركته. كما تحدد كمية المصاغ الذهبي الذي سيقدمه العريس للعروس بما يسمى ” المليك”.

فاذا تم الاتفاق على المهر والمصاغ يحدد موعد لعقد القران مباشرة ( ابرام عقد الزواج يسميه الحلبيون كتب الكتيب ).
كما يتم الاتفاق على مكان حفل العرس، فإما ان يطلب اهل العروس عرس ” شهرلي” اي في مكان عام مخصص للاعراس ، او حفل عرس في بيت العريس.

حفل عقد القران ( كتب الكتيب)
ترسل بطاقة دعوة أنيقة للرجال لحفل عقد القران ويحضره معارف واقرباء الطرفين من الذكور والنساء ولكن في غرفتين منفصلين، وعادة يكون في بيت العروس، ولا يجوز فيه الرقص والغناء بل هو حفل رصين.
يحضر المأذون الحفل ويلقي عادة رجل دين من الضيوف كلمة يشرح فيها عن الزواج باعتباره جمعا بالمودة بين الزوجين ويعطي فيه بعض الوصايا الشرعية عن وجوب حسن معاملة الزوج لزوجته وطاعة الزوجة لزوجها ويتمنى للزوجين الذرية الصالحة.

لا تحضر النساء هذا الحفل علانية بل من وراء الابواب ويقوم الشيخ المأذون بسؤال العروس عن موافقتها على الزواج من العريس وتوكيلها لوالدها لاتمام العقد.

يلقن المأذون بصوت عال وكيل الزوج ويكون والده عادة ، ووكيل الزوجة ويكون والدها عادة تبادل الالفاظ الشرعية لعقد الزواج.

ويبدأ والد الزوجة بمقولة : زوجتك بنتي، ليرد عليه والد الزوج : قبلت تزويجها (لان موافقة البنت هي بداية واساس العقد ) مع ذكر المهر المتفق عليه علانية، ويسلم المهر المتفق عليه في محفظة جلدية إلى والد العروس مباشرة عند إتمام عقد الزواج.

وإذا كان أحد الطرفين من نقابة الأشراف بحلب، يضع نقيب الأشراف ختمه على العقد .

يقرأ الحضور الفاتحة وبعض الآيات القرآنية الكريمة ويتلون بعض الادعية، ثم يضّيف والد العروس الحضور الراحة بالفستق ومربى الكباد وشراب اللوز ( مؤلف من الحليب ومهروس اللوز وهو الشراب الذي تختص به مدينة حلب) وفي النهاية يشربون القهوة.

تدعو والدة العروس نساء عائلة العريس لوليمة غذاء، تقوم فيها والدة العريس بإلباس العروس المصاغ المتفق عليه عند فصل الحق.
يحدد بعدها موعد لحفل العرس، ويدعى الأقارب والمعارف، وترسل بطاقات الدعوة للنساء، مزينة بشريط لماع.

يُرسل جميع المدعوين – سواء حضروا الحفل أم لم يحضروه – تهانيهم مع هدايا، تتراوح بين قطع الأقمشة واكياس الرز والسكر وتنك السمنة العربية .

المحامي علاء السيد – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق