اقتصادالعناوين الرئيسية

مباحثات لإنشاء متجرين سوري وإيراني في كل من طهران ودمشق

كشف معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب، عن وجود مباحثات مع الجانب الإيراني لإنشاء متجر سوري في طهران ومتجر إيراني ضمن دمشق، لعرض المنتوجات الخاصة بالبلدين.

وقال شعيب، في تصريح لوكالة “سانا”، إن “الجانبين السوري والإيراني توصلا إلى عدة تفاهمات أبرزها إقامة متجر خاص بـ”مؤسسة إيتكا للصناعات الغذائية والتحويلية” الإيرانية لدى “المؤسسة السورية للتجارة” في دمشق، وبالمقابل إقامة متجر سوري لمؤسسة التجارة لدى مراكز “إيتكا” في طهران”.

ودرس الجانبان أيضاً مقايضة السلع الموجودة لدى كل طرف، وإمكانية تأسيس شركة تجارية سورية إيرانية مشتركة، وتمت متابعة نقل التكنولوجيا الموجودة لدى “مؤسسة إيتكا” إلى مؤسسات “وزارة الصناعة” وتطوير خطوط الإنتاج في سوريا.

وجاءت مباحثات الطرفين خلال زيارة الوفد الاقتصادي السوري إلى طهران، لتطوير العلاقات التجارية والصناعية بين البلدين، ويضم الوفد معاوني وزيري التموين والصناعة، ومديري مؤسستي “السورية للتجارة” أحمد نجم و”الصناعات النسيجية” حارث مخلوف.

وخلال الزيارة، اطلع الوفد على أحد المراكز التجارية التابعة لـ”مؤسسة إيتكا”، وتم اقتراح التعاون بينها وبين “السورية للتجارة”، لتصدير بعض المواد الغذائية التي يحتاجها الجانب الإيراني، واستيراد المواد التي تحتاجها سوريا كالسكر والزيت والرز والتونة.

وكانت غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة أعلنت، شباط 2020، عن الانتهاء من تجهيز المركز الإيراني في “المنطقة الحرة بدمشق”، لاستقبال البضائع الإيرانية ثم توزيعها في سوريا ودول الجوار، كما يمكن إنشاء مركز إيراني آخر في اللاذقية.

وقاربت قيمة الصادرات الإيرانية إلى سوريا 104 ملايين دولار، خلال الفترة الممتدة من 20 آذار 2020 حتى 18 شباط 2021، أي نحو 11 شهراً، بحسب كلام مدير مكتب الشؤون العربية والإفريقية في “منظمة التنمية التجارية الإيرانية” فرزاد بيلتن.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق