العناوين الرئيسيةمحليات

وزارة الداخلية تدعو للابتعاد عن التواصل مع”الصفحات المشبوهة”

نشرت وزارة الداخلية على صفحتها في “فيسبوك” السبت تفاصيل العقوبات التي يتم إيقاعها على من يقوم بتسريب أو نشر شائعات كاذبة أو التواصل مع صفحات مشبوهة وتزويدها بمعلومات أو بيانات.

وأوضحت الوزارة المسؤولية القانونية المترتبة على كل من يقوم بتسريب أو نشر شائعات كاذبة أو التواصل مع صفحات مشبوهة وتزويدها بمعلومات أو بيانات وفقاً لأحكام قانوني العقوبات ومكافحة الجرائم المعلوماتية .

وتشمل العقوبات الاعتقال المؤقت لمن قام في سوريا في زمن الحرب أو عند توقع نشوبها بدعاوى ترمي إلى إضعاف الشعور القومي أو إيقاظ النعرات العنصرية أو المذهبية.

ويعتقل مؤقتا من نقل أنباء يعرف أنها كاذبة أو مبالغ فيها من شأنها أن توهن نفسية الأمة، أما إذا كان الفاعل يحسب هذه الأنباء صحيحة فعقوبته السجن 3 أشهر على الأقل.

ويعاقب بالسجن 6 أشهر على الأقل وبغرامة تتراوح بين ألفي وعشرة آلاف ليرة، كل سوري يذيع في الخارج وهو على بينة من الأمر أنباء كاذبة أو مبالغاً فيها من شأنها أن تنال من هيبة الدولة أو مكانتها المالية.

وجاء من المادة 28 من قانون مكافحة الجرائم المعلوماتية أنه يضاعف الحد الأدنى للعقوبة المقررة لأي من الجرائم المنصوص عليها في القوانين الجزائية النافذة الأخرى في إحدى الحالتين التاليتين

إذا ارتكبت الجريمة باستخدام الشبكة أو وقعت على الشبكة، أو إذا وقعت الجريمة على جهاز حاسوبي أو منظومة معلوماتية، بقصد التأثير على عملها أو على المعلومات أو البيانات المخزنة عليها.

وأهابت وزارة الداخلية برواد مواقع التواصل الاجتماعي توخي الدقة والحذر والابتعاد عن التواصل مع الصفحات المشبوهة والتي لها ارتباطات خارجية أو التفاعل معها.

ودعت الوزارة رواد مواقع التواصل للابتعاد عن تزويد تلك الصفحات بمعلومات أو بيانات أو نشر وتداول أخبار كاذبة حتى لا يتم تعريضهم للمسائلة القانونية، مؤكدة أنها ستلاحق من يقدم على ارتكاب هذه الأفعال.

يذكر أن إدارة الأمن الجنائي ألقت الأحد القبض على عدد من الأشخاص الأحد بجرم التواصل والتعامل مع المواقع الالكترونية المشبوهة لتسريب معلومات مزيفة ومشوهة إليها لإحداث البلبلة وتشويه الرأي العام.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق