العناوين الرئيسيةمن كل شارع

مياه الصرف الصحي تهدد أبنية سكنية في عبارة الخوام بحلب “بالسقوط”

اشتكى مجموعة من المواطنين من منطقة الاسماعيلية بمحافظة حلب عبر تلفزيون الخبر، انسداد مجاري الصرف الصحي أمام منازلهم منذ أشهر، ما شكل برك تمنع حركة الأهالي، إضافة لانتشار الروائح الكريهة ،وسط غياب الحلول.

وقال أحد المشتكين “نحن من حي عبارة الخوام الواقعة أمام مدرسة الأمين، نعاني من مشكلة في مجاري الصرف، وهذه المجاري مسدودة منذ أشهر، حيث تطوف المياه إلى الطريق وتشكل بركاً تعيق الحركة، عدا عن الخوف من تغلغلها لأساسات البناء”.

وأضاف أنهم “طالبوا البلدية بالتدخل لحل مشكلة الصرف الصحي، لكنها رفضت كون الامر واقع أمام أبنية سكنية، واكتفت بإرسال شفاطات لشفط مياه الصرف”.

وتابع “أن أصحاب المحلات أخبروا الأهالي أن هيئة السلامة العامة وجهت تحذيراً بإغلاق المحلات وإخلاء الأبنية إذا لم تحل المشكلة خوفاً عليهم من سقوط البناء”.

وأضاف ” حاول أحد أصحاب المحلات وهو معلم صحية بالإشراف والتعاون مع مختار الجميلية بحفر العبارة على دفعات للبحث عن حل لتصريف المجاري، لكن لعدم توفر الخبرة لم نستفد شيء وزاد الوضع سوء والحفرة متروكة مفتوحة منذ 20 يوماً”.

وتواصل فريق تلفزيون الخبر مع مدير الشبكة العامة للصرف الصحي في حلب بهاء حج حسين الذي أوضح أن “الشركة العامة مسؤولة عن صيانة شبكات الصرف الصحي الرئيسية أما الشبكات الداخلية من مسؤولية أصحاب البناء”.

وأضاف حج حسين “شكوى عبارة الخوام مسؤولية أصحاب البناء لأن أي وصلة بين البناء والخط الرئيسي تعتبر داخلية ويقع على عاتق الأهالي إصلاح الأعطال”.

وختم “قمنا بالتواصل عبر رئيس القطاع مع المختار وأجابنا أنه تم إصلاح جزء من العطل عن طريق أصحاب البناء مع تبقي حفرة واحدة سيتم إصلاحها الخميس القادم بناء على وعد المختار”.

يذكر أن مدينة حلب تعاني من سوء في البنية التحتية وتردي في وضع الكهرباء على الرغم من مرور عامين على تحريرها من سيطرة العصابات المسلحة، والزيارات المتكررة للوفود الحكومية.

جعفر مشهدية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق