اخبار العالمالعناوين الرئيسية

بايدن يرفض تمديد الإعفاء من العقوبات لشركة نفط أمريكية في سوريا

قررت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، عدم تمديد قرار الإعفاء من العقوبات الأمريكية بحق شركة النفط الأمريكية “دلتا كريسنت إنرجي” التي تنشط في شمال شرقي سوريا.

ونقل موقع “المونيتور”، السبت 22 من أيار، أن إدارة بايدن قررت عدم تمديد الإعفاء من العقوبات الذي منحته إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في نيسان 2020، لشركة “دلتا”، بحسب ما قالته مصادر مطلعة للموقع.

وانتهى إعفاء الشركة من العقوبات الأمريكية بموجب قانون “قيصر”، في 30 من نيسان الماضي.

وكانت الإدارة منحت الشركة فترة سماح مدتها 30 يومًا، لإنهاء أنشطتها في المنطقة المحتلة من قبل القوات الأمريكية و ما يُسمّى قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في شمال شرقي سوريا.

وكانت كشفت شبكة “سي إن إن” في شهر آب الماضي تفاصيل عن صفقة سرية خولت شركة أمريكية مغمورة بـ”تطوير وتحديث” حقول النفط في شمال شرقي سوريا.

ونقلت الشبكة الأمريكية في تقرير أن الصفقة السرية الأولى من نوعها التي تم توقيعها تمنح شركة Delta Crescent Energy صلاحيات واسعة لتطوير وتحديث أكثر من نصف الحقول الخاضعة لسيطرة قوات “قسد” ما يتماشى مع الهدف الذي يسعى ترامب إلى تحقيقه منذ فترة طويلة، وهو تأمين السيطرة الأمريكية على احتياطيات النفط في المنطقة.

وأصدرت وزارة الخارجية السورية بيانا في شهر آب الماضي نددت فيه باتفاق “قسد” مع الشركة الأمريكية واعتبرته “سرقة واعتداء” على سيادة البلاد، وأضافت أن الاتفاق “يعد سرقة بين لصوص تسرق ولصوص تشتري” ويشكل اعتداء على السيادة السورية.

وكان إنتاج سوريا من النفط قد بلغ 380 ألف برميل يوميا قبل اندلاع الأزمة عام 2011. لكن القطاع مُني بخسائر كبرى، ولا تزال غالبية حقول النفط والغاز تحت سيطرة الاحتلال الأمريكي في شمال وشرقي البلاد.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق