اخبار العالمالعناوين الرئيسية

4 جرائم اغتصاب وحشية خلال 48 ساعة تهز تونس بسبب نوع من المخدرات

شهدت محافظات تونسية خلال الـ48 ساعة الماضية جرائم اغتصاب جماعي هزت الرأي العام، وتبين أن مرتكبيها من مدمني أقراص مخدرة من نوع «فرعون»، وفق ما نشرت وسائل إعلام.

وتؤثر تلك الأقراص إلى حد كبير في سلوكيات مدمنيها، ما يدفعهم إلى ارتكاب جرائم بشعة.

وأثارت جريمة اغتصاب بحق طفلة تبلغ من العمر 15 عاما من قبل 10 أشخاص في محافظة القيروان وسط البلاد غضب التونسيين، وطالب كثير منهم بوقوع أقصى العقوبات بحق الجناة.

وشهدت محافظة «المنستير» الساحلية، أيضا، حادثة مشابهة، حيث عمد شاب يبلغ من العمر 21 عاما إلى استدراج فتاة قاصرة تبلغ من العمر 15 عاما وقام باغتصابها بوحشية واحتجازها بالقوة مدة 4 أيام في منزل مهجور، حيث أكدت الضحية أن المتهم عنفها وهددها بالقتل. وتمكنت القوات الأمنية بمحافظة المنستير من الإطاحة بالمجرم، الذي اعترف بأنه كان تحت تأثير المخدرات.

وفي السياق ذاته، ألقي القبض على 3 أشخاص بتهمة اختطاف فتاة تبلغ من العمر 18 عاما بمحافظة منوبة قبل أن يقتادوها إلى مكان مهجور ويغتصبوها جماعيا داخله.

وتعرضت امرأة لم يتجاوز عمرها 25 عاما في اليوم ذاته لعملية تحرش ومحاولة اغتصاب من قبل شخص يبلغ من العمر 60 عاما، حيث خطط لخطف الفتاة إثر إيهامها بأنه صاحب سيارة أجرة وسيقوم بإيصالها إلى مقر عملها بمنطقة “الياسمينات” جنوب العاصمة تونس، إلا أنها اكتشفت أنه اصطحبها إلى إحدى المناطق المهجورة، وتمكنت من الفرار وإبلاغ السلطات الأمنية.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">