العناوين الرئيسيةرياضة

3 روايات لتأجيل الجولة الخامسة بالدوري..فما الحقيقة

أحدث تأجيل الجولة الخامسة من الدوري السوري الممتاز، جدلا واسعا في الوسط الكروي السوري، خاصة وأنه جاء بشكل مفاجئ، وقبل يومين من موعد انطلاقتها الرسمي.

وكان لافتا التخبط الكبير بين كوادر الاتحاد، في الإفصاح عن سبب التأجيل، والتناقض في التصريحات، خاصة وأن التأجيل جاء بعد ساعات من طلب تشرين تأجيل لقاء الفريق مع الوثبة، بسبب انتشار فيروس كورونا بالفريق.

وفي حين ذكر كتاب اتحاد كرة القدم الرسمي أن سبب التأجيل يعود لمعاناة لاعبي المنتخب الأولمبي من الآثار الجانبية للقاح فيروس كورونا، قال العقيد زكريا قناة عضو اتحاد كرة القدم لصحيفة “الوطن”، شبه الرسمية، أن التأجيل سببه إصابات لاعبي تشرين بالفيروس.

وبعد تناقض الروايتين، جاء موقع “كوورة” لينقل عن مصدر مقرب من اتحاد كرة القدم، أن سبب التأجيل يعود لطلب خاص من مدرب المنتخب الوطني نزار محروس.

وجاء طلب المحروس بحسب ما نقل “كووورة”، بسبب رغبته بعدم إصابة أي لاعب مدعو لصفوف المنتخب، خلال مباريات الجولة، وضمان تواجد كل خياراته، في التحضير لمباراتي كوريا ولبنان بتصفيات المونديال.

ويعاني جدول الدوري للموسم الحالي أساسا من كثرة التوقفات، والتباعد بين جولات الدوري، حيث يمكن أن تلعب جولة واحدة ويتوقف بعدها الدوري أكثر من عشرين يوما، قبل أن تلعب جولة أخرى يليها توقف طويل آخر.

ومن شأن تلك التوقفات زيادة الأعباء المادية للأندية، وتسرب الملل والتشتت لصفوف الأندية ولاعبيها، ما سينعكس على مستوى الدوري عموما، وبالتالي على الجاهزية الذهنية للمنتخب الوطني.

ورغم ان معظم دول العالم لديها مباريات دولية وتصفيات، فإنها تنظم مسابقاتها بشكل مرن، بحيث تلعب ثلاث إلى أربع جولات، قبل كل توقف دولي، لضمان استمرارية حساسية اللاعبين للمباريات.

يذكر أن الموسم الفائت شهد بشكل عام التزام بالروزنامة المعتمدة للدوري، حيث غابت التوقفات الطويلة، ولعبت معظم مراحل الدوري بشكل متتال مرة كل أسبوع، رغم وجود فترتي “فيفا داي”.

أحمد نحلوس_تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق