العناوين الرئيسيةكاسة شاي

29 شباط.. اليوم الذي تستطيع فيه النساء طلب الزواج من الرجال

يبدو شهر شباط في مختلف الثقافات من أكثر الأشهر ارتباطاً بالتقاليد والأمثال الغريبة، وحتى بعض العادات، ونظرا لكونه يملك ميزة إضافة يوم إلى روزنامته كل أربع سنوات مرة، منحته هذه الميزة مجالاً إضافياً للتفرد ببعض الأفكار غير المعتادة.

حدد الفلكور الإيرلندي يوم التاسع والعشرين من شباط، الذي يأتي مرة كل أربع سنوات، كي تتقدم المرأة – إن أرادت – بطلب الزواج من الشخص الذي تريده أن يكون شريك حياتها. فما أصل هذا التقليد؟.

صحيح أن أصل هذه الأسطورة غير مثبت وغير واضح، إلا أن بعض الروايات تتحدث عن تقليد بدأ في أيرلندا في القرن الخامس عندما انزعجت القديسة “بريجيد أوف كيلدير” من التقاليد المتبعة، والتي كانت تفرض على النساء الانتظار طويلا حتى يقرر الرجال التقدم بطلب الزواج منهن، فشكت ذلك للقديس باتريك طالبة منه إيجاد حل للرجال الخجولين.

وتقول الأسطورة إن “القديس باتريك استجاب لذلك وأصدر مرسوما يقترح فيه على النساء أن يكون يوم 29 من شهر شباط يومهن للتقدم بعروض الزواج لزوج المستقبل، كما يقال إن القديسة بريجيد تقدمت فورا بطلب الزواج منه.

لكن القديس باتريك رفض عرضها، وأهداها ثوب حرير مع قبلة، كما تزعم الأسطورة، ويقال إن هذا أصل التقليد الإيرلندي الذي ينص إنه على الرجل الذي يرفض الزواج من المرأة التي تتقدم له أن يهديها قفازاً أو ثوباً مصنوعا من الحرير.

ووفقا للأسطورة ذاتها، ينبغي على المرأة التي تتقدم بعرض الزواج أن ترتدي إما بنطالا يسمى بالإنجليزية (بريتشز) وهو يشبه البنطال القصير الذي يرتديه راكبو الخيل؛ أو تنورة تحتية قرمزية.

أما علميا، فالسنة الكبيسة تحدث مرة كل أربع سنوات لأن دورة الأرض حول الشمس تستغرق 365 يوما وربعاً، لذا تضاف هذه الأرباع للتقويم مشكّلة يوما كاملا هو 29 شباط الذي يسجّل مرة كل أربع سنوات.

ورغم أن عادة أن تقدم المرأة بطلب الزواج من رجل غير مألوفة، لكن قامت بعض النساء الشهيرات بالتقدم بطلب الزواج من شركائهن مثل الممثلة الأمريكية، كريستين بيل، التي تقدمت في صيف 2013 بطلب الزواج من الممثل والمخرج المريكي، داكس شيبرد، ولكن عن طريق تغريدة كتبتها على موقع تويتر.

ومع تزايد مطالب النساء بفرص مساوية للرجل في كل المجالات ومن بينها فرص العمل والرواتب المتساوية، طرحت وكالة رويترز تساؤلا هذا العام: لماذ لا تتقدم النساء بطلب لمدرائهن بشراكات مالية بدلا من التقدم لشركائهن بعروض زواج وذلك يوم 29 شباط؟

وفي يوم 29 شباط تقدم بعض الشركات عروضا للنساء الراغبات بأن يتخذن الخطوة الأولى ويتقدمن للشريك، مثل غرف مجانية في بعض الفنادق، أو أزرار قمصان ذهبية، لذا تعتقد بعض النساء أنه على الموظفات استخدام هذا اليوم ليطالبن بأن يصبحن شريكات في الشركات التي يعملن بها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">